الكونغرس العالمي الأمازيغي في ضيافة رابطة الريف بأوربا


الكونغرس العالمي الأمازيغي في ضيافة رابطة الريف بأوربا
حل وفد عن الكونغرس العالمي الأمازيغي بمقر رابطة الريف ببروكسل، وذلك يوم أمس الأحد، وهو المتكون من فروجة موساوي من تيزي وزو، الرئيسة الدورية للكونغرس العالمي الأمازيغي، ورشيد راخا، رئيس منظمة مونتكومري هارت للدراسات الأمازيغية بإسبانيا وبلعيد أبريكا عن تنسيقية العروش بالجزائر، والهاشمي عن جمعية أموسناو من تيزي وزو.، ورشيدة د. الناشطة الجمعوية بأنفيرس.

اللقاء كان فرصة للتعرف على الجمعية الرفية الناشطة بالمغرب وأوروبا، وكذا تقديم نبذة عن أهدافها وبرنامج عملها، حيث إنتقل الجميع بعدها إلى مناقشة عدد من القضايا المرتبطة بالهوية والثقافة الأمازيغية، والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بالمغرب، والوضع الحالي لجمعيات المجتمع المدني بأوربا، إضافة إلى تدارس جوانب مختلفة من مسارات الكونغرس وإشكالية إزدواجية الرؤوس لهذا التنظيم. وقد نظم على شرف الحضور حفل شاي، كما أخذت للوفد صورة تذكارية رفقة أعضاء الجمعية.

ويأتي هذا النشاط ضمن عدّة مواعيد مبرمجة لحضور أعضاء الكونغريس العالمي للثقافة الأمازيغية، صيغة تيزي وزو، بالمغرب وأوروبا، حيث سبق وأن قامت المنظمة العالمية الأمازيغية المذكورة بعدد من الأنشطة بكل من وجدة والناظور والحسيمة ومليلية، إضافة إلى بلجيكا، وذلك في نطاق تحركات تعريفية وانفتاحية تواصلية أعقبت وصول فروجة موساوي إلى رئاسة المنظمة خلفا لرشيد راخا الذي بقي على رأسها منذ التأسيس بالناظور قبل أربع سنوات من الآن.

الكونغرس العالمي الأمازيغي في ضيافة رابطة الريف بأوربا

الكونغرس العالمي الأمازيغي في ضيافة رابطة الريف بأوربا


الكونغرس العالمي الأمازيغي في ضيافة رابطة الريف بأوربا