المحجز البلدي للسيارات: فضاءٌ عنوانه الإهمال و اللاَّمُبَالاة


المحجز البلدي للسيارات: فضاءٌ عنوانه الإهمال و اللاَّمُبَالاة
:ناظور24 ـ طارق الشامي :

المحجز البلدي للسيارات: فضاءٌ عنوانه الإهمال و اللاَّمُبَالاة


ترِد بين تارة و أخرى على بريد الموقع، عدد من الشكايات و المعلومات التي تفيد بوجود اختلالات و فوضى في تسيير المحجز البلدي للسيارات، الذي يتواجد بحي تيرقاع بين فجي جبل من جبال كوركو الوعرة..وهي المعلومات او الاخبار التي نتردد قبل نشرها ليس لسبب سوى استكمال المعطيات واستقصاء الامور من المعنيين، بعيدا عن ثقافة النشر المجانبة للصواب او المُفترية على حقائق الامور..وفي هذا الصدد، عمدنا الى استجماع المعطيات الكافية التي تخص موضوع له من الاهمية ما يستوجب منا كمنبر اعلامي، اخذ مبادرة النشر قبل غيرنا، ويتعلق الامر بالفوضى التي تعم محجز السيارات بالناضور، وهو الموضوع الذي سنحاول الإحاطة به وفق المُتحصل عليه من معطيات و صور لها من الدلالات ما يكفي لتكوين صورة مُفسرة للعنوان أعلاه..

مشاكل بالجملة و المسؤولية مشتركة

إذا كان مآل أي سارة تم ضبطها من قبل رجال الامن بسبب وضعيتها غير القانونية، او ركونها في مكان ما ممنوع بازقة المدينة، هو ايداعها بشكل مهين بالمحجز البلدي للسيارات بالناضور، فان للاصوات التي بدات ترتفع مؤخرا اعلانا عن تذمر و سخط تجاه ما يلحق بعرباتهم المحجوزة، مبررات بديهية و معقولة خاصة اذا ما علمنا بوجود حالات من العربات المخربة والتي أُلحقت بها اضرار بليغة نتيجة الاهمال المتعمد الذي يطالها من قبل القائم الوحيد على "فضاء" المحجز..وهذا موضوع يطرح اكثر من علامة استفهام، فكيف لشخص واحد ان يتحمل عبئ حراسة والاشراف على تسليم واستلام العشرات من السيارات بشكل يومي..؟ وهل المستخدم المعني له من الكفاءة ما يؤهله ليشغل مكان الاشراف على مستودع قابع في مكان مهجور و نائي..؟
ان انعدام استراتيجية واضحة و صحيحة في التعامل مع ارباب السيارات المحجوزة، وكذا غياب المشكل من اجندة المجلس البلدي الحالي، يساهمان في استفحال المعضلة و انتشار حالات الاستياء مما يحدث داخل هذا المحجز من اهمال فضيع يصل في بعض الاحيان حد ازالة لوحات بعض السيارات..في غياب سلطة صارمة تضرب بيد من حديد على كل من سولت له التقصير في اداء مهامه بما يستوجبه القانون، بدءا بشباك قسم الحوادث بموفوضية شرطة الناضور، مرورا بقباضة بلدية الناضور، الى غاية المشرف على المحجز البلدي بتيرقاع.

عربات تُسرق، والفاعل مجهول..

و تتواصل معاناة ارباب السيارات المحجوزة من قبل شرطة الناضور، مع استفحال ظاهرة السرقة بمستودع السيارات التابع لبلدية الناضور و المتواجد بتراب حي تيرقاع ، التي تطال سياراتهم اثناء تواجدها بالمستودع المذكور انتظارا لاستكمال الاجراءات القانونية المعمول بها في هذا الصدد.. حيث تفيد مصادر خاصة لــ: "ناضور24" أن العديد من السيارات التي تودع بالمحجز المذكور، و التي يتاخر اصحابها عن تسوية وضعياتها القانونية، تتعرض لسرقة محتوياتها و اجزاء من مختلفة من قطع غيارها.. ناهيك عن المحتويات و الاغراض الشخصية التي تكون بداخل العربات المحجوزة التي تتعرض بدورها للسرقة أو الاتلاف.. وهو ذات الامر الذي وقفت عنده عدسة مصورنا اثناء قيامه بجولة روتينية لمحجز البلدية المذكور، فيما يبقى الفاعل مجهولا في ضل السيبة و الفوضى التي تميز الفضاء.

الموقع الجغرافي..مقلع بلدي للاحجار..!

لعل اكثر ما يلفت الاهتمام في محجز السيارات بتيرقاع، هو موقعه الجغرافي الذي يقع وسط تضاريس جبلية وعرة بين تقاطع اتجاهي الطريق الرئيسية لبني انصار، ما يتسبب في حوادث خطيرة في بعض الاحيان.. و بالاضافة لما تشكله هذه الطريق من خطورة على العابرين للمحجز المحاذي لنفس الطريق، فان وجود المحجز بين فجي جبل اشبه بمقلع للاحجار، يزيد في اشكالية تعرض السيارات للاضرار ناتجة عن سقوط الاحجار التي تتهاوى على السيارات بسبب الرياح وهو الامر الذي يتسبب في وقوع اضرار بليغة على مستوى هياكل العربات المحجوزة من طرف رجال الامن..
كما ان وجود المحجز في فضاء الهواء الطلق، الذي كان في السابق مقلعا للاحجار تابع لبلدية الناضور، يساهم في الاضرار المحدقة بسيارات المواطنين، وذلك بسبب الامطار بحيث تكون السيارات المحجوزة في فصل الشتاء عرضة للصدأ و الخراب فضلا عن الرضوض التي تتعرض لها العربات على اختلاف انواعها اثناء نقلها من طرف رجال الامن بطريقة الجر الكلاسيكية القديمة.

المحجز البلدي للسيارات: فضاءٌ عنوانه الإهمال و اللاَّمُبَالاة

المحجز البلدي للسيارات: فضاءٌ عنوانه الإهمال و اللاَّمُبَالاة

المحجز البلدي للسيارات: فضاءٌ عنوانه الإهمال و اللاَّمُبَالاة

المحجز البلدي للسيارات: فضاءٌ عنوانه الإهمال و اللاَّمُبَالاة

المحجز البلدي للسيارات: فضاءٌ عنوانه الإهمال و اللاَّمُبَالاة

المحجز البلدي للسيارات: فضاءٌ عنوانه الإهمال و اللاَّمُبَالاة

المحجز البلدي للسيارات: فضاءٌ عنوانه الإهمال و اللاَّمُبَالاة

المحجز البلدي للسيارات: فضاءٌ عنوانه الإهمال و اللاَّمُبَالاة





1.أرسلت من قبل abdelouahad chami في 07/04/2010 12:11
SOBHANA ALLAH.........................!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

2.أرسلت من قبل edeca في 07/04/2010 12:51
hado kaygololik daba khasna nraj3o l 3ahd dabbat

3.أرسلت من قبل souad في 19/04/2010 19:45
wach hada ha9 ??????????????? aina alamn souad_1990_20@hotmail.fr

4.أرسلت من قبل abouhari في 24/04/2010 18:32
nas bidouni damir , ihtiyal 3ala alak al mowatinin hakkan 3okouba walakine bi massouulia .

athkadawam ,inador 24