المستشار المعارض ببلدية الدريوش محمد طوري خرج ليها نيشان...التنمية رهينة برحيل الرئيس "البوكيلي" والمعارضة تمارس حقها الدستوري


المستشار المعارض ببلدية الدريوش محمد طوري خرج ليها نيشان...التنمية رهينة  برحيل الرئيس "البوكيلي" والمعارضة تمارس حقها الدستوري
ناظور24:
أكّد المستشار الجماعي ببلدية الدريوش "محمد طــوري"  المنتمي لفريق المعارضة والتي تمتلك أغلبية المجلس ,عبر تدوينة له على صفحته الشخصية بالفايسبوك,أن "التنمية ببلدية الدريوش رهينة برحيل رئيسها الذي لا هم له إلاّ كرسي الرئاسة,وأن فريق المعارضة يمارس حقّه الدستوري"

 وقد لقت تدوينة المستشار "طوري" هاته تجاوب العديد من سكّان الدريوش ومتابعيه عبر حسابه الشخصي مأكّدين على ما قاله طوري منطقي ومعقول خصوصا وأن بلدية الدريوش تعيش منذ أزيد من سنة حالة من البلوكــاج بعد ما قرر النائب الثالث للرئيس جمال مروان و النائبة الرابعة الإنضمــام إلى صف فريق المعارضة.
 وعلى إثر هذا,ربطنا الإتصال كموقع إخباري بالمستشار "محمد طوري" لإستفساره على ما نشره عبر صفحته الشخصية,إذ أكّــد عبرنا أنه جنب الأعضاء 9 الممثلين لفريق المعارضة لبلدية الدريوش يمارسون حقهم القانوني الذي يخوّله لهم الدستور المغربي,مضيفا أن الهدف الأول و الأسمى لفريق المعارضة هو إقتلاع جذور الفساد ببلدية الدريوش.
كما أكّد "طوري" بصريح العبارة عبر موقعنا الإخباري وقال:لو كان الرئيس محمد البوكيلي يؤمن بمبدأ الديموقراطية ويراعي مصالح المواطنين  لكــان  قد قدّم إستقالته قبل شهور,لكن همّه وشغله الشاغل هو كرسي الرئاسة وخدمة مصالحه الشخصية عبر بلدية الدريوش.