المصادقة على الحساب الإداري لجهة تازة-الحسيمة-تاونات برسم سنة 2010


المصادقة على الحساب الإداري لجهة تازة-الحسيمة-تاونات برسم سنة 2010
تازة:و.م.ع

صادق مجلس جهة تازة-الحسيمة-تاونات، اليوم الخميس، بالإجماع على الحساب الاداري برسم سنة 2010 ، وذلك خلال اجتماعه العادي برئاسة رئيس المجلس، السيد محمد بودرا.

كما صادق المجلس خلال هذا الاجتماع الذي حضره على الخصوص والي الجهة وعامل اقليم الحسيمة السيد محمد الحافي وعمال أقاليم تازة وتاونات وجرسيف، على برمجة الفائض الصافي بقيمة 43 مليون درهم لمشاريع تخص الاقاليم الأربعة بالجهة.

وتدارس أعضاء المجلس ايضا حالة تقدم المشاريع الممولة من الميزانية الجهوية، المتعلقة اساسا بتعزيز البنية التحتية، ووافقوا على إعادة تفعيل القروض وبعض اتفاقيات الشراكة.

واطلع الأعضاء بالمناسبة على تقدم أشغال المخطط الجهوي للتهيئة الذي ستعرض خطوطه العريضة خلال انعقاد الدورة العادية المقبلة للمجلس الجهوي في ماي المقبل بجرسيف.

وأبرز رئيس المجلس في كلمة بالمناسبة، أهمية الزيارة الملكية التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس سنة 2010 الى مدينة تاونات، مما مكن من إعطاء انطلاقة وتدشين عدة مشاريع تنموية.

وأكد والي الجهة، من جهته على تعميق التفكير في ما يتعلق بالحكامة الجهوية والإعداد المحكم لمخطط تنموي جهوي شامل، مع الأخذ بعين الاعتبار تطلعات المواطنين في مختلف المجالات، بما في ذلك التعليم والصحة والشباب والتجهيزات الرياضية.

ودعا في هذا الصدد الى انعقاد اجتماعات اخرى لأجل التشاور على صعيد الاقاليم الاربعة، حتى يتمكن مختلف الفاعلين من إدراك أكثر لاهداف والرؤى المستقبلية للمخطط الجهوي لإعداد التراب.

ودعا عامل تازة من جانبه أعضاء المجلس الى التفكير مستقبلا في ما يتعلق بالفائض في الميزانيات قصد انجاز مشاريع ذات بعد جهوي.

وذكر بأن الدولة تساهم في حدود 240 مليون درهم في ميزانيات الجماعات المحلية بالجهة، داعيا المجالس المنتخبة الى بذل مزيد من الجهود للسهر على تحصيل الضرائب.