المغرب يتقدم دول شمال إفريقيا في "مؤشر الابتكار العالمي"


المغرب يتقدم دول شمال إفريقيا في "مؤشر الابتكار العالمي"
ناظور24 : هسبريس

بوأ مؤشر الابتكار العالمي لعام 2015، الذي نشرته أمس المنظمة الدولية للملكية الفكرية وجامعة كورنيل والمعهد الأوروبي لإدارة الأعمال، المغرب في الرتبة 78، من أصل 141 بلدا، ليتموقع مع تونس في مقدمة بلدان شمال إفريقيا.

وبهذه الرتبة الجديدة، يكون المغرب قد كسب ثماني مراتب في تصنيف مؤشر الابتكار العالمي 2015، بعد أن حقق نتيجة متوسطة بـ33,19 نقطة، وصار ضمن البلدان متوسطة الدخل التي تواصل تقدمها سنة بعد سنة في مجال الابتكار، بالنظر لمستواها التنموي.

وأشادت المنظمة الدولية للملكية الفكرية، في تقريرها الجديد، بالتحسن الملموس الذي حققته المملكة على عدة مستويات في مجال الابتكار، مشيدة بالتدبير الأكثر فعالية للنفقات العمومية لكل تلميذ في قطاع التربية، خاصة التعليم الثانوي.

وأوضح التقرير ذاته أن "هذا التقدم يمثل العامل الرئيسي للأداء الجيد للمغرب في مجال النهوض بالرأسمال البشري والبحث"، وذلك في أفق "تعزيز الابتكار، وتحفيز النمو من خلال الاعتماد على القوى المحلية، وضمان تطوير بيئة ابتكار وطنية متينة".

وتبعا للمصدر، فإن المملكة العربية السعودية احتلت المرتبة 43، والإمارات العربية المتحدة جاءت في المرتبة 47، وقطر احتلت المرتبة 50، وأرمينيا في المركز 61، والأردن في الرتبة 75، بينما احتل إسرائيل المرتبة 22 عالميا، وهي المرتبة الأولى في المنطقة للعام الثالث على التوالي.

وأفاد مؤشر الابتكار العالمي لسنة 2015 أن سويسرا، والمملكة المتحدة، والسويد، وهولندا، والولايات المتحدة الأمريكية هي البلدان الخمسة الأكثر ابتكارا في العالم، بينما جاءت الصين، وماليزيا، وفيتنام، والهند، والأردن، وكينيا، وأوغندا ضمن مجموعة البلدان التي تفوقت ابتكاريا على أقرانها.

ومن بين البلدان العشرة الأوائل، وفق نتائج المؤشر العالمي، هناك فنلندا في المرتبة السادسة متبوعة بسنغافورة وإيرلندا ولكسمبورغ والدانمارك، في حين احتلت ألمانيا المرتبة الثانية عشرة.

وحسب جوهان بأوريك، رئيس مجلس إدارة أحد المكاتب التي شاركت في إعداد الدراسة، فإن "البلدان الأوروبية تستحوذ على الحصة الكبرى، لأنها تستفيد من شروط جيدة في ثلاث مجالات تتمثل في تشريع يتجه أكثر نحو المستقبل، ومقاولات لديها الوسائل الكفيلة بتصور قوانين جديدة وتكييف أفضل للقوانين.

ويعتبر مؤشر الابتكار العالمي الذي ينشر كل سنة منذ 2007، أداة قيمة للمقارنة بالنسبة لرؤساء المقاولات وصناع القرار، وباقي الأطراف المعنية التي تحاول بلورة فكرة حول وضعية الابتكار في العالم.