الملك فيليبي السادس: إسبانيا والمغرب يعملان على تعزيز وتوطيد شراكتهما الاستراتيجية


و م ع


أكد صاحب الجلالة الملك ''ضون" فيليبي السادس، عاهل إسبانيا، أمس الخميس بالرباط، أن بلاده والمغرب يعملان على تعزيز وتوطيد شراكتهما الاستراتيجية.

وأبرز العاهل الإسباني خلال لقاء مع أفراد الجالية الإسبانية المقيمة بالمغرب، أن الزيارة الرسمية التي قام بها إلى المملكة، بدعوة كريمة من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، كانت فرصة للوقوف عن كثب على الجهود التي تبذلها الدولتان لتعزيز شراكتهما الاستراتيجية "التي تكتسي أهمية بالغة بالنسبة لأوروبا والمغرب العربي".

وفي هذا السياق، أكد جلالة الملك فيليبي السادس على أهمية التعاون الثقافي بين البلدين الجارين، منوها باختيار إسبانيا ضيف شرف للدورة 25 للمعرض الدولي للكتاب، وكذا بتنظيم البرنامج الثقافي "وجوه" في العديد من المدن المغربية، والمعرض الخاص بمجموعة بنك إسبانيا بمتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر.

وعلى الصعيد الاقتصادي، أشار صاحب الجلالة الملك فيليبي السادس إلى أن بلاده تعد حاليا الشريك التجاري الأول للمغرب، مضيفا أن انعقاد المنتدى الاقتصادي المغربي -الإسباني في وقت سابق اليوم، يعكس العلاقات الاقتصادية الممتازة القائمة بين البلدين.

كما أشاد بالتعاون "القيم" و"الفعال" بين الرباط ومدريد في مجالات مكافحة الإرهاب والجريمة والهجرة غير الشرعية، مشددا على أهمية تعزيز التعاون في هذه المجالات بدعم من الاتحاد الأوروبي.

واعتبر جلالة الملك فيليبي السادس، أن متانة العلاقات الثنائية، التي تجسدت من خلال توقيع العديد من الاتفاقيات خلال هذه الزيارة ، هي دليل على التكامل بين البلدين وعلى الحاجة المتزايدة لتوطيد التعاون في مختلف الميادين.

من جهة اخرى، حث العاهل الإسباني أفراد الجالية الإسبانية المقيمة في المغرب على المساهمة بشكل أكبر في التقارب بين البلدين الجارين والشعبين اللذين يتقاسمان تاريخان مشتركا، لا سيما في مجال التربية وتعلم اللغة الإسبانية ، بالنظر إلى العدد الكبير من المدارس الإسبانية ومعاهد "سيرفانتس" التي تحتضنها المملكة.