الملك يطلق مشروعا جديدا لمجموعة “رونو” بقيمة استثمارية تقدر بـ10 ملايير درهم


الملك يطلق مشروعا جديدا لمجموعة “رونو” بقيمة استثمارية تقدر بـ10 ملايير درهم

أطلق الملك محمد السادس، اليوم الجمعة بالقصر الملكي بالرباط، المشروع الجديد لمجموعة “رونو” بالمغرب بقيمة 10 ملايير درهم، والذي سيعزز من تموقع المغرب كبلد رائد في مجال صناعة السيارات على الصعيد العالمي.

وألقى مولاي حفيظ العلمي وزير الصناعة والتجارة والإستثمار والاقتصاد الرقمي، عرضا أمام الملك حول الخطوط العريضة لهذا المشروع الذي يعكس الثقة التي يحظى بها المغرب على الصعيد الدولي، والتي تعد ثمرة للاستقرار الذي تنعم به المملكة، وجاذبيتها وحكامتها الجيدة.

وأوضح الوزير أن الاستقرار المستدام الذي تنعم به المملكة على المستويات السياسية والاجتماعية والاقتصادية، يمنح الفاعلين الاقتصاديين مناخا اقتصاديا ومؤسساتيا مواتيا لتنفيذ أنشطتهم، مشيرا إلى أن المنطقة الصناعية الجديدة من الجيل الجديد لمجموعة “رونو” تعد تجليا واضحا على ذلك.

وأضاف مولاي حفيظ العلمي أن هذا المشروع الجديد، الذي، يهم تطوير أرضية عالمية للتموين، مسجلا أن “هذا المشروع سيحدث رقم معاملات إضافي قيمته 20 مليار درهم في السنة، بما يضاعف ثلاث مرات مبلغ مقتنيات مصنع رونو من القطع المصنعة على التراب المغربي.

وأكد العلمي أن هذه المنصة الصناعية ستمكن من مضاعفة مناصب الشغل المحدثة من طرف رونو بثلاث مرات، وذلك من خلال إحداث 50 ألف منصب جديد دائم، مشيرا إلى أن تكوين الأطر الجديدة سيتم بمقتضى التدابير المتخذة سلفا ، والتي يتوفر عليها قطاع السيارات.

برلمان.كوم-و.م.ع