المنظمة المغربية للإعلام الجديد بيان التأسيس


المنظمة المغربية للإعلام الجديد بيان التأسيس
طنجة: 7 يوليوز 2014


بمناسبة انعقاد جمعها العام التأسيسي، تتشرف المنظمة المغربية للإعلام الجديد بأن تتقدم بتحية إجلال وإكبار، مع فائق التقدير والاعتزاز، إلى جلالة الملك محمد السادس على الرعاية السامية التي ما فتيء يوليها لقطاع الإعلام والإعلاميين ببلادنا، آخرها تدشين جلالته لبيت الصحافة بطنجة. وهي مناسبة تغتنمها الجمعية لتعلن للرأي العام الوطني عن الأهداف الإستراتيجية التي من أجلها تم تأسيسها:
1. المساهمة في تنزيل مضامين الدستور في كل ما يتعلق بالشأن الإعلامي المغربي.
2. ربط علاقات التعاون والتشارك والتواصل مع الجمعيات والمؤسسات الإعلامية الوطنية والدولية.
3. الانفتاح على كل هيآت المجتمع المدني مع الالتزام بأهداف المنظمة.
4. تنظيم مؤتمرات وندوات حول قضايا الساعة على الصعيدين الوطني والدولي.
5. القيام بتأطير أنشطة إعلامية واجتماعية وثقافية وفنية ورياضية.
6. العمل على ترسيخ وتعميم ثقافة أخلاقيات المهنة في الوسط الإعلامي.
7. تنظيم دورات تكوينية دورية لفائدة الشباب.
8. المساهمة في الدفاع عن قضايا حقوق الإنسان.
9. حماية مستهلك المواد الإعلامية.
10. إعداد ونشر دراسات وأبحاث إعلامية مع إحداث بنك للتوثيق الإعلامي.
11. تقديم الخبرة والاستشارة في مجال الإعلام والاتصال.
12. رد الاعتبار إلى فئات المصورين والرسامين والتقنيين كأطراف مهنية إعلامية فاعلة.
13. بذل المساعي الحميدة للتصالح في النزاعات ذات الطابع الإعلامي.
14. العمل على تقوية ارتباط الإعلام بالتنمية المستدامة.
15. الدفاع عن وحدتنا الترابية ومقدسات الوطن.
16. مناصرة القضايا الدولية العادلة ومناهضة كل أشكال التمييز والتطرف.
17. فتح فروع للمنظمة في مختلف جهات المغرب.
و يتكون المكتب المسير للمنظمة المغربية للإعلام الجديد من الأعضاء الآتية أسماؤهم:
1. الرئيس: أحمد إفزارن
2. نائب الرئيس: الطيب بوتبقالت
3. الكاتب العام: خالد مشبال
4. نائب الكاتب العام: ناهد الزيدي
5. أمين المال: عمر أجانا
6. المستشارة المكلفة بالإعلام الخدماتي: أمينة السوسي أجانا
7. المستشار المكلف بالعلاقات العامة: أحمد برحو
والجمعية إذ ترحب بانخراط كل المعنيين بالشأن الإعلامي والاتصالي انسجاما مع الأهداف المشار إليها أعلاه، فإنها تعرب عن امتنانها لكل الفعاليات الإعلامية التي أعلنت مباركتها لميلاد المنظمة المغربية للإعلام الجديد.
والله ولي التوفيق.