المولودية الوجدية تبدأ في أولى خطوات التغيير البشرية بفسخ عقد كل من المازيني وقيسي


المولودية الوجدية تبدأ في أولى خطوات التغيير البشرية بفسخ عقد كل من المازيني وقيسي




تأكد رسميا من عدة مصادر أن رئيس المولودية الوجدية لكرة القدم قام بفسخ عقد كل من اللاعب عبد الكريم قيسي اللاعب الدولي السابق والذي كان قد إستقدمه خاليد بنسارية قصد تدعيم الفريق بلاعب ذو خبرة وسط الميدا ، خصوصا وأن الرئيس والمدرب حسن الركراكي كانا قد قطعا وعدا ولموسمين متتاليين بصعود المولودية الوجدية لقسم الصفوة وهو ما لم يتحقق الموسم الماضي في إنتظار موسم 2013 / 2014 .
وأضافت نفس المصادر أن قيسي هو الذي طلب الرحيل مباشرة بعد إنهزام فريق المولودية الوجدية أمام إتحاد طنجة . كما كان تقديم حسن الركراكي إستقالته بعد المبارة المذكورة سببا أخر في مطالبة عبد الكريم قيسي برحيله عن الفريق حيث أكد للمقربين منه أنه غير مستعد للعطاء وأنه لم يلق ما كان ينتظره من فريق عريق كالمولودية الوجدية وبالتالي إستحسن الإبتعاد دون حرج . ويذكر أن حسن الركراكي كان يعول كثيرا على هذا اللاعب ذو التجربة الكبيرة والذي وقع لمدة موسم واحد قصد تدعيم الفريق بطلب من الرئيس ويعود أخر ظهور للاعب قيسي كلاعب أساسي في مباراة المولودية وإتحاد طنجة حيث إعتمده المدرب كأساسي ليتم تغييره خلال الشوط الثاني .
من جانبه قرر خاليد بنسارية التخلي عن خدمات الاعب عبد الحق المزيني الذي لم يظهر خلال جميع المباريات رغم أنه وقع هو الأخر عقد لموسم واحد بعد أن إستقدمه الرئيس من نادي الوداد الفاسي ، لكن الغريب في الأمر هو أن رئيس المولودية الوجدية والمدير التقني يعرفان مسبقا أن اللاعب المازيني كان قد تعرض للإصابة في رجله خلال المباراة التي جمعت وداد فاس بالمغرب التطواني الموسم الماضي ليطرح السؤال : من سمح أو بالأحرى من كانت له الصلاحية للتوقيع للمازيني رغم أن كشوفات الطبية التي أجريت له بمدينة فاس ومدينة وجدة أكدت أن اللاعب المازيني مصاب ؟ .
وعلاقة بالموضوع يطالب المتتبع للشأن الرياضي بالجهة الشرقية عن فحوى العقدين وكيف سيتم تصفية الحسابات بين النادي والاعبين ؟ وإذا كانت فعلا المولودية تعاني من موارد مالية كيف سيتم تعويض الاعبين قيسي والمازيني علما أن بعض اللاعبين لازالوا ينتظرون مستحقات التعاقد ؟ وهل سيعوض مكان اللاعب قيسي في الميركاطو الشتوي القادم ؟ .
وحتى ذلك الوقت وفي إنتظار الحصول على المعلومات حول القلعة المحصنة نعتذر للقراء الكرام ونأكد لهم أننا في خدمة الرياضة والجهة الشرقية ونسعى للحصول على المعلومات بشتى الإمكانيات نظرا لعدم تواصل نادي المولودية الوجدية لكرة القدم مع الجسم الصحافي بالجهة الشرقية . كما نأكد أن المعلومة لا تخرج من القلعة إلا بإذن من الرئيس رغم وجود ناطق رسمي للنادي والذي نكن له كل الإحترام لكنه لا يمكنه أن يستدعي ولو مرة في الشهر وسائل الإعلام بالجهة الشرقية قصد التوضيح ولا يمكن بتاتا أن نقبل إنغلاق فريق المولودية الوجدية على نفسه لأن المولودية الوجدية للجميع وليس لأشخاص وهذا ما وجب معرفته لأناس يعشقونها حين تنتصر ويبتعدون عنها حين تنهزم . فأين هي المسؤولية .

عبد الرزاق بونشوشن