النائب الثالث لجماعة وردانة عبدالله التوابي يوضح للرأي العام حول ما صُدِر منه خلال دورة أكتوبر


النائب الثالث لجماعة وردانة عبدالله التوابي يوضح للرأي العام حول ما صُدِر منه خلال دورة أكتوبر
ناظور24:يوسف عرباج
 
بعد نشرنا تغطية على إثر ما شهدته جماعة وردانة صباح يوم الأربعاء الماضي 25 من الشهر الجاري,حيث إصطدم النائب الثالث لرئيس جماعة وردانة "عبد الله التوابي" مع فريق المعارضة وذلك بسبب صدور كلمات لم تنل إعجاب المعارضة ولا الحاضرين, حاول ذات النائب الثالث للجماعة هذا اليوم في إتصال هاتفي له توضيح مجموعة من المعلومات للرأي العام
هذا وحسب ما صرح به السيد عبدالله التوابي لموقع ناظور24 أن ما حدث بينه وبين مستشارتين من المعارضة,كان مجرد سوء فهم من قِبل ذات المستشارتين,إذ كانتا قد أكدتا إبّان دورة يوم 25 من الشهر الجاري أن النائب الثالث للرئيس "عبد الله التوابي" قد تلفّظ بمصطلح "مفسدة" الأمر الذي لم تتقبله المستشارتين,إلا أن السيد عبد الله التوابي أكّد لنا عبر إتصاله الهاتفي أن المستشارتين لم تفهم المعنى الصحيح من قول التوابي لمصطلح "مفسدة" ,وحيث يؤكد أنه قال بالحرف الواحد خلال الدورة "إن ا كل ما يحدث من زلزال سياسي سيوضع الحد للفساد والمفسدين و المفسدات وكل فاسد و مفسدة -الفساد الإداري)"
 
وفي ذات السياق,وضّح كذلك عبدالله التوابي للرأي العام حول المصطلح الذي تلفّظ به أمام مجلس الجماعة "يطان",بحيث أكد أن إستعماله لهذا المصطلح لم يكن يقصد به أحد لا من مجلس الرئيس ولا المعارضة ولا الحاضرين,بل قصد بهذا المصطلح شخص واحد من الحاضرين سبّ له أحد والديه المتوفيين,الأمر الذي قال عنه التوابي لم أتمالك نفسي لأن الشخص الذي سبّ لي أبي الميت كأنه طعنني بخنجر -(حسب ما صرح به )
 
وحسب كل ما سبق ذكره,فإن التوابي أكّد مجددا أنه لم يقصد أحدا بكلامه هذا بل عبّر في اتصاله الهاتفي بنا أنه يكّن حبّا لساكنة الجامعة,الأمر الذي يجعله يضحي بالغالي والنفيس تجاه مصلحة المواطنين بجماعة وردانة.
 
وباشر حديثه قائلا :إنني أدقّ ناقوس الخطر ,فحذاري أن نتهاون في خدمة الصالح العام لأننا تقلّدنا مسؤولية ليست بصغيرة,وعلى كل من لم يستطيع أن يأدي واجبه كمنتخب بجماعة وردانة ان يقدّم إستقالته من المجلس وإلا ستُقدّم له الإقالة,فجماعة وردانة تنتظر قرارات صارمة بعد كل ما عرفه بلدنا الحبيب المغرب من إعفاءات ومحاسبة,وعلى كل من يعارض مصالح الواطنين أن يعلم أن التاريخ لن يرحمه أمام الله و المواطنين و الوطن.
 
وفي السياق نفسه,صرح أنه كنائب ثالث لرئيس جماعة وردانة, يرى نفسه غريبا داخل المجلس,وأن جماعة وردانة تحتاج لمنتخبين أكفاء يمتلكون الكفاءة السياسية لتدبير مصالح المواطنين,هذا وأشار إلى أن مجلس وردانة الحالي قد أعطى نتيجة جيدة للمواطنين ,وأردف قائلا بأننا عملنا بجهد في كافة المجالات والقطاعات كي نوفي بوعودنا لساكة وردانة,وإستهل بمثال حي حيث قال أننا عملنا بجهد لتقريب الإدارة من المواطنين فيما يخوله لنا القانون,وعملنا كذلك لتسهيل منح رخص البناء للمواطنين إذ أكد أن المجلس الحالي كان قد وجد حوالي 147 رخصة بناء قيد الإنتظار,وعملنا من أجل توفير حافلات للنقل المدرسي ومحاربة الهدر,كما عملنا بجهد من أجل جمع نفايات المواطنين من الأحياء و نقلها للمطرح الخاص بالنفيات.
 
وإختتم التوابي حديثه بأن فريق المعارضة بجماعة وردانة يعارضون من أجل المعارضة فقط,وذلك راجع لعدة أمور سياسية وتصفيات حسابات على حد قول التوابي.