الناظور جزء من الوطن و لا يحكمه سوى الملك


الناظور جزء من الوطن و لا يحكمه سوى الملك
جلال القداري
rifpress@gmail.com

تكاثر الحديث مؤخرا عبر وسائل الإعلام المحلية و في الصالونات الخاصة عن بعض الأسماء التي تتموقع داخل عدد من الأحزاب المغربية و عن علاقتها بعدد من الفاعلين المحليين في مجالات العمل الجمعوي و الإقتصادي و الإعلامي
العلاقة التي أراها شخصيا جد عادية يمكن أن يربطها أي شخص منا مع قياديين داخل أحزاب و هيئات وطنية مغربية ، لكن أن نسمح لأنفسنا أن نحلل ذلك بطرق عشوائية و نربط ذلك بالتسابق نحو السيطرة على الناظور أمر لا يمكننا تقبله و السكوت عنه لجعل مثل هذه الأفكار تنتشر بسرعة حتى تتكرس لدينا و نبدأ في الوثوق فيها رغم عدم صحتها
فمن حق كل الأحزاب المغربية أن توسع من قاعدة تواجدها داخل أي منطقة لضمان السند الكافي لتحقيق تطلعات هذا الحزب أو ذاك ، بل العكس نؤكد أن دور الأحزاب يتجلى في هذا التأطير على مدى السنة و ليس الإقتصار على الحملات الإنتخابية الموسمية فقط لتبدأ تحركاتها ، لكن أن نحول تطلعات حزب ما إلى تطلعات أشخاص ، هذا خطأ يراد منه باطلا
الحديث يجرنا إلى عدد من الأسماء المتداولة و التي يقال أن تحركاتها يراد منها البحث عن كل الطرق للتقرب من محركي الشأن الثقافي و الإجتماعي و الإعلامي بالناظور و عدد من المنتخبين لجمعهم في تكتل موحد يمكن التحكم فيه لأجل ضمان مكانة أكبر لدى أصحاب القرار في مشهد مقارب يعود بنا إلى مشهد الزوايا و القبائل الذي إعتمدت عليه عدد من الممالك لقرون من الزمن حيث أن لكل قبيلة شيخ لا يكون إلا ما أراد و لضمان ولاء القبيلة يجب ضمان ولاء شيخها
لكن الأمر مختلف كليا اليوم ، فسكان الناظور هم أناس أخيار ، و نعيش داخل منظومة تسمى الدولة المغربية ، يحكمها الملك ، نلتزم بواجباتنا الوطنية بنفس الطريقة التي نتلقى بها حقوقنا ، و نرفض أن يتم إقحام أسماء و جعلها كمفاتيح محركة للناظور أو الريف بصفة عامة ، أسماء حقا نعتز بانتماءها لمنطقتنا و تموقعها داخل أحزاب كبرى ، أسماء لم نرى أو نسمع عن أنشطتها سوى ما يخدم مصلحة هذا الوطن و هذه المنطقة ، لكن أن يتم إستعمالها لتخويفنا أو للضغط علينا دون حتى الرجوع إلى رأيها ، هذا أمر بعيد التحقيق
الإختلاف في التوجهات و الأفكار ضروري لضمان سيرورة أي مجتمع ، و زمن شيخ القبيلة قد ولى ، لأننا نجد في نفس القبيلة شيوخا كثر لها ، و هذا أمر الناظور ، فالمدينة تختزن طاقات خامة يكنها أن تظهر في أي وقت ، و لا يمكن لأحد أن يثق أنه يعرف من أين تؤكل الكتف
أقول قولي هذا للحد من التسريبات المغلوطة و جعلنا أتباع لشيوخ رغما عنا ، فنحن نثمن و نشجع و سنقف مع كل مشروع حداثي وطني يخدم مصالح هذه الأمة و توجهاتها إنطلاقا من ما هو ظاهر لنا و لا نقبل بأي مبادرة شخصية خارجة عن هذا الإطار تخدم أشخاص من أجل مصالحهم و مصالح مقربيهم



1.أرسلت من قبل MR WALID في 18/05/2010 16:00
FRANCHEMENT.... CHAPEAU.... J AIME BEUCOUP TES SUJTES JALAL

2.أرسلت من قبل mhamed BMCI في 18/05/2010 22:40
tres bon sujet Mr jalal,
t'es un vrai intelect, j'adore lire tes sujets

3.أرسلت من قبل gzenay في 19/05/2010 19:49
هن كان هادا صحيح فنحن من المؤيدين وعلى طول الخط,لكن تلا ترى انه من يابع المستحيلات’فى منطقة لا تزال تعيش وتتصرف بالمنطق القبلى’ فالعصبية هى سيدة الحوارو ستستمر مع الاسف لعقود طويلة’والانتقال الاجتماعى عسير جدا’اما الاحزاب فهى كرتونية ومساحة المناورة ضيقة لدالك تؤدى دورها الصورى فى البرلمان وهو ما اريد لها ان تقوم به وهو بالضبط ما دفع بمجموعات الى الاستقواء بالخارج

4.أرسلت من قبل amina في 20/05/2010 17:19
أولا موضوعك فيه وجهة نظر مهمة ، لكن لا يمكن لعموم القراء فهمها ، و إنما هي رسالة للذين قلت أنهم يحركون قافلة العمل الجمعوي في الوقت الحالي بالناظور أننا ليس ميتين لدرجة بيع توجهاتنا لأشخاص يخدمون مصالحهم بالرباط
فالناظوريون اليوم نيام ، لكن يمكنهم أن يستيقظوا ثوار في وجه كل مرتزق في أي وقت
شكرا للموضوع