النّاظور.. بقنابل عمرانية موقوتة قابلة للانفجار في أي آن




ناظور24 ـ أمين الخياري ـ كاميرا إلياس حجلة:


جرّاء اهتزاز الرأي العام الوطني والدولي جرّاء فاجعة مسجد "خناثة" بمكناس، وإعطاء الأوامر الملكية بالتدقيق في حالة المساجد الآيلة للسقوط، توصلت عمالة إقليم النّاظور يوم الاثنين الأخير ببرقية صادرة عن وزارة الدّاخلية في إطار مراسلات معمّمة على المصالح الخارجية للدّاخلية والصحّة والوقاية المدنية مبنية على المرسوم رقم 1117 الصادر في الـ 20 من دجنبر سنة 1999بخصوص تفادي الخسائر التي يمكن أن تنجم عن البنايات المهدّدة بالسقوط.

المْقْدَّام والشْيُوخْ.. الحساب قبل العقاب


تفعيلا لنفس البرقية الصادرة عن وزارة الدّاخلية، والتي تمّت إعادة توزيعها على تقسيمات الإدارة الترابية بالمنطقة، خرجت جحافل المْقُدَّام والشُّيوخ بالحواضر والبوادي لرصد المساجد التي من شأنها تهديد السلامة البدنية لمرتاديها من المصلين ومجاوريها من الساكنة، وهو التحرّك الذي رام تحيين لوائح المساجد المتواجدة قبل العمد إلى برمجتها ضمن جولات لجنة مختصّة كفيلة بتحديد حالة البناء ومدى المخاطر التي تنجم عن تواجدها في حالتها الحالية.

المثير في الأمر أنّ بعض أعوان السلطة المكلّفين لعملية الجرد اعتراهم الاجتهاد وأصبحوا يحاولون "التخفيف" من وطئ الصدمات المنتظرة، والنموذج من المسجد العتيق الحي المدني "بوبلاو" بالنّاظور، حيث اعترت "غيرة خدمة الصالح العام" البعض من المكلفين، وأخذوا يرتجلون في تحفيز الساكنة على دهن المسجد بصباغة تخفي حالته الحالية تمويها.

فضيحة النّاظور سبقت مكناس قبل التحرّك



يوم الثلاثاء 26 يناير المنصرم كان يوما لفضيحة ناظورية بامتياز بعد انهيار منزل من طابقين على رؤوس تجار مستغلين للطابق الأرضي للمبني المتواجد بشارع الحسن الأوّل بالمدينة، وهو الموعد الذي سبق انهيار مسجد "خناثة" بحي البرادعيين المكناسي بأزيد من عشرين يوما، إلاّ أن وطأ هذه الفضيحة لم يجاوز أركان المنطقة على الرغم من تعلق الأمر بملف شائك مرتبط بوضعية البناءات الآيلة للسقوط، إذ لم يفعّل أي تحرّك صوب الاحتراز من حوادث مماثلة.

والأغرب في الأمر أنّ الشأن ذو صلة بمسؤوليات عامل إقليم النّاظور تناط له قانونيا صلاحيات "دفع الخطر" بعيدا عن الساكنة بإعطاء أوامر هدم مبنية على تقارير دقيقة للجنة المختلطة المكلفة بمعاينة البنايات الآيلة للسقوط، إلاّ أنّ تحرّكات المسؤول الإقليمي الأوّل بقيت لا تبارح سياق التهيئة العادية المراقبة للإنجازات العمرانية.

لجنة معاينة البنايات الآيلة للسقوط



تستمدّ هذه اللجنة الدّائمة مشروعيتها من المرسوم الوزاري عدد 1117 الصادر في 20 دجنبر1999، وتتشكّل من ممثل عن العمالة وممثل عن الوقاية المدنية وممثل عن الوكالة الحضرية وممثل عن المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة، إضافة لممثل عن الشرطة الإدارية وممثل عن المندوبية الإقليمية لوزارة الإسكان والتعمير والتنمية المجالية، إذ عمد منذ تشكيل هذه اللجنة بالنّاظور آخر عام من القرن الماضي إلى رفع تقارير بخصوص مئات البنايات الهشّة، وذلك رغم عن امتعاض أعضاء نفس اللجنة من عدم تخويل المشرّع لهم حقّ الولوج إلى دواخل المنازل.

مسؤولية اللجنة تكتفي بإصدار تقاريرها نحو العمالة وكذا مراسلة صاحب المنزل الآيل للسقوط من أجل الشروع في الإصلاح، إضافة إلى مراسلة المعتمرين لتحميلهم المسؤولية عن تهديد سلامتهم البدنية في حال وقوع أي طارئ، في حين يسجّل عدم استخدام عامل الإقليم لصلاحياته باستصدار أوامر الإزالة لبنايات مشكّلة لخطورة كبيرة على سكانها ومحيطها.

الدور المهجورة.. خطر بصيغة المثنّى



الدّور المهجورة ترتبط بالخطر في صيغة المثنّى.. إذ إضافة لما تعرفه هذه المباني من ترويج لمختلف مظاهر الانحراف عبر مرتادين راغبين في التواري عن الأنظار، يحظر خطر الانهيار، وهو ما يولج هذه البنايات ضمن إطار اختصاصات اللجنة السالفة الذكر، حيث تفعل بشأنها نفس المسطرة الرسمية قبل توجيه استفسار لصاحب الملك إن تواجد له عنوان قبل استصدار قرار بالهدم ثمّ التنفيذ.. إلاّ أنّ هذه الخطوة الأخيرة تبقى دون تنفيذ في الحالات الساحقة من العينات المرصودة بعدد من أحياء المدينة.


كاميرا ناظور24 حاولت التقاط صور لعدد من البنايات المتأثرة وتدرجها أدناه تقريبا للرؤية




النّاظور.. بقنابل عمرانية موقوتة قابلة للانفجار في أي آن

النّاظور.. بقنابل عمرانية موقوتة قابلة للانفجار في أي آن

النّاظور.. بقنابل عمرانية موقوتة قابلة للانفجار في أي آن

النّاظور.. بقنابل عمرانية موقوتة قابلة للانفجار في أي آن

النّاظور.. بقنابل عمرانية موقوتة قابلة للانفجار في أي آن

النّاظور.. بقنابل عمرانية موقوتة قابلة للانفجار في أي آن

النّاظور.. بقنابل عمرانية موقوتة قابلة للانفجار في أي آن

النّاظور.. بقنابل عمرانية موقوتة قابلة للانفجار في أي آن

النّاظور.. بقنابل عمرانية موقوتة قابلة للانفجار في أي آن

النّاظور.. بقنابل عمرانية موقوتة قابلة للانفجار في أي آن


النّاظور.. بقنابل عمرانية موقوتة قابلة للانفجار في أي آن



1.أرسلت من قبل ilyasse في 25/02/2010 21:17
baz nador24 hadi sahafa waila fala ana ba3da dima kanzoro had maw9i3 al3az