الوزير الوردي الراديو واقف و ما خدامش