انتخاب المجلس الجهوي لشبيبة حزب البام واعضاء لجنة التنسيق الجهوية


انتخاب المجلس الجهوي لشبيبة حزب البام واعضاء لجنة التنسيق الجهوية
بعد النجاح الذي لقيه الملتقى الجهوي لشبيبة الأصالة والمعاصرة بجهة طنجة تطوان، الذي انعقد بطنجة يوم 10 ابريل 2011، وبعد اختتام أشغاله في أجواء ديمقراطية تمخضت عن انتخاب المجلس الجهوي لشبيبة الحزب واعضاء لجنة التنسيق الجهوية، عقدت هذه اللجنة المنبثقة عن المجلس الجهوي اجتماعها الأول اليوم بمقر الحزب بطنجة، التأم أعضاؤها حول جدول أعمال تضمن انتخاب الرئيس وتوزيع المهام بين أعضائها.وتعتبر لجنة التنسيق بمثابة المكتب التنفيذي للتنسيقية الجهوية، وقد تشكلت من إحدى وعشرين عضوا، يمثلون الأقاليم السبعة للجهة على أساس تمثيلية مجالية متساوية بين الأقاليم، حيث مثل كل إقليم فيها بثلاثة أعضاء.



ولقد كان اجتماع لجنة التنسيق مناسبة لأعضائها لتقييم وتقديم إضاءات حول الأجواء التي مر فيها الملتقى الجهوي المذكور، كما كانت مناسبة للتداول بشأن آليات تفعيل عمل التنسيقية، حيث أثيرت مجموعة من العوامل التي بإمكانها أن تفعل عمل اللجنة وتوسع مجال المشاركة، ومن ابرز ذلك الرئاسة الدورية للجنة التنسيق، والانفتاح على الكفاءات الشبابية المتواجدة في مختلف أقاليم الجهة وإشراكها، بالإضافة إلى مواصلة العمل بالآلية الديمقراطية والإشراك الواسع للشباب في اتخاذ القرارات على صعيد أجهزة التنسيقية.

كما كان الاجتماع مناسبة لمناقشة الأوضاع السياسية الوطنية وموقع الحزب من هذه الدينامية التي تشهدها بلادنا، خصوصا ما يتعلق بالحراك السياسي الايجابي الذي تدعمه شبيبة الأصالة والمعاصرة وتتفاعل معه بروح نضالية وتجاوب واعي.

ولم تخل تدخلات الشباب من إشارات تستشعر حجم المهام وتنم عن وعي بجسامة المسؤولية الملقاة على أعضائها، كما لم يخف تنوع الرؤى والاقتراحات المتعارضة أحيانا رغبة كبيرة لدى الشباب في إنجاح التجربة، وارتياحا للاحتكام إلى الآليات الديمقراطية في تولي المسؤولية، وإصرارا على المساهمة في بناء تجربة حزبية حداثية وعصرية.

وبعد مناقشة مستفيضة همت توضيح نظام انتخاب رئيس اللجنة ونوابه وتوزيع باقي المسؤوليات، انتقل الاجتماع إلى الانتخاب الذي تم بإشراف لجنة الاقتراع التي يرأسها الأستاذ فؤاد محيي. وقد اقتضت عملية الاقتراع عند انتخاب رئيس لجنة التنسيق الاحتكام إلى الدور الثاني، بعدما تساوى المرشحان الرئيسيان في عدد الأصوات المحصل عليها. وقد أسفرت هذه العمليات على النتائج التالية:

1.
عبد الحكيم الأحمدي رئيسا
2.
سبعة نواب للرئيس يمثلون الأقاليم السبعة للجهة وهم الآتية أسماؤهم دون ترتيب للنيابة:

* زهور الوهابي / عن إقليم العرائش
* عبد الرحيم أشركوك فرطاطو/ عن إقليم شفشاون
* منذر الفحول / عن إقليم تطوان
* رفيعة البيطار / عن إقليم المضيق الفنيدق
* منصف الحارثي / عن إقليم وزان
* محمد الهيشو المرتاح / عن إقليم الفحص انجرة
* خالد بنموسى / عن إقليم طنجة أصيلة

1.
مقررة لجنة التنسيق:
* وفاء بورحايل
2.
نائبة مقرر الجلسة:
* خديجة باحيدا
3.
باقي أعضاء لجنة التنسيق بصفة مستشارين.