بالصور..شلل تام بمجموعة من المدارس المغربية إحتجاجا على التوقيت القانوني للمملكة


محمد بودويرة

قاطع التلاميذ في مختلف المؤسسات التعليمية الدراسة صباح اليوم الأربعاء وذلك إحتجاجا على التوقيت القانوني الجديد الذي إعتمدته المملكة.

وبثانوية محمد الخامس التأهيلية بحي ويسلان بمكناس، استجابة التلاميذ لدعوة التي تم إطلاقها بمواقع التواصل الاجتماعي، من أجل مقاطعة الدراسة تعبيرا عن رفضهم المطلق للتوقيت المدرسي الجديد الذي تم الإعلان عنه على خلفية قرار الحكومة العمل بالتوقيت الصيفي طيلة السنة.

ورفض تلاميذ المؤسسة التعليمية المذكورة، الالتحاق بالفصول الدراسية، واختاروا البقاء في ساحة المؤسسة، للتعبير عن رفضهم الكلي للتوقيت المدرسي الجديد.

كما شهدت ثانوية الرازي التأهيلية بتنزولين المتواجدة في مدينة زاگورة بالجنوب احتجاجا كبيرا أيضا صباح اليوم الاربعاء ، إذ رفض التلاميذ الإلتحاق بحجرات الدرس، احتجاجا على ذات القرار .

بدورهم أضرب تلاميذ وتلميذات ثانوية الإمام مالك الاعدادية بخريبكة عن الدراسة، صباح اليوم الأربعاء، مطالبين بإلغاء الساعة الإضافية والعودة للساعة الرسمية للمغرب.

كما عرف محيط ثانوية محمد بلحسن الوزاني التأهيلية بحي المطار بمدينة آسفي استنفارا أمنيا كبيرا بسبب، وقفة احتجاجية نظمها التلاميذ للإحتجاج على قرار الساعة الإضافية، حسب ما تظهره صور تداولها نشطاء محليين على مواقع التواصل الإجتماعي.

وشهدت جهة سوس ماسة احتجاجا على التوقيت الجديد الذي اعتمدته وزارة التربية الوطنية تماشيا مع قرار ترسيم التوقيت الصيفي.

وسجلت أكبر نسبة مقاطعة الدراسة بالجهة، بكل من مدينة إنزكان وتارودانت وتيزنيت، كما شهدت مدن تازة وسوق السبت وأزيلال احتجاجات لتلاميذ الثانويات الإعدادية والتأهيلية.



وتجدر الإشارة إلى أن العديد من النشطاء المغاربة قاموا بحملة بمواقع التواصل الاجتماعي، تهدف إلى دعوة أولياء الأمور إلى منع أبنائهم من الالتحاق بالمؤسسة التعليمية بعد العطلة، وذلك احتجاجا على التوقيت المدرسي الجديد الذي تم الإعلان عنه عقب قرار حكومة العثماني مواصلة العمل بالتوقيت الصيفي طيلة السنة.

وأكد النشطاء أصحاب هذه الحملة أن التوقيت المدرسي جد معقد وقد يكون له تأثير مباشر على صحة التلاميذ، بالإضافة إلى المشاكل التي قد يعيشها الأباء في حال التأخر عن مقرات عملهم بسبب نقلهم لأبنائهم إلى المؤسسات التعليمية في وقت يتزامن مع التوقيت الخاص بأوقات العمل بالنسبة للعاملين بالقطاع الخاص.

ومن جهة أخرى، استغل نشطاء الفرصة لتوجيه انتقادات لاذعة للحكومة وخاصة لرئيسها سعد الدين العثماني، مؤكدين أن المبررات التي تقدم بها هذا الأخير خلال خرجته الإعلامية الأخيرة تبقى مجرد كلام لم يقنع المغاربة ولم يكشف عن الأسباب الحقيقية وراء اعتماد التوقيت الصيفي طيلة السنة.



تعليق جديد
Twitter