بالصور:مجلس الدريوش يناقش مواضيع في دورة ساخنة ويؤجل أخرى إلى الجلسة الثانية



ناقش مجلس جماعة الدريوش،جانبا من مواضيع الدورة العادية لشهر فبراير،في ما أجل مواضيع أخرى،إلى الجلسة الثانية التي ستعقد الجمعة ابتداء من الساعة العاشرة صباحا. 

فبحضور جل الأعضاء والسلطة المحلية،انطلقت أشغال الدورة عند الساعة العاشرة من صباح يوم الخميس 8 فبراير الجاري. 

وبعد افتتاح الدورة التي تابعها جمع غفير من المواطنين،من طرف رئيس المجلس،تدخل كل من حمو الوهداني ومحمد طوري،وجمال مروان،في إطار نقطة نظام،حيث اعتبروا الدورة غير قانونية،لعدم انعقادها في الأسبوع الأول من الشهر،ورغم اعتراف الرئيس بهذا الخرق القانوني،إلاّ أنه واصل أشغالها بقراءة تقرير عن أنشطة الرئيس في الفترة الماضية،كنقطة أولى في جدول الأعمال. 

وانتقل المجلس لمناقشة النقطة السادسة لارتباطها بمدير الكهرباء،حيث ناقش المجلس نقطة ربط منازل بالكهرباء،حيث بعد الاستماع لمدير الوكالة المعنية،وتقديمه لورقة عن الموضوع،الذي يهم منازل في ميدي1 وأولاد محند وأولاد علي بنحمو،تدخل عدد من الأعضاء،حيث انتقد اعضاء من المعارضة بشدة هذا الأمر حيث لا يعقل أن يتم الحديث عن ربط المنازل بالكهرباء في 2018 وفق المداخلات،بينما احتج العضو مروان بشدة على وجود اسطبل مكشوف بحي الفرح،وأقسم بأن لا يصوت ولا على نقطة في جدول الأعمال نظرا للوضع الكارثي بحي الفرح بحسب قوله.
 

واستغرب ابركان رشيد من الموضوع،المتعلق بالكهرباء،حيث قال إن هناك مقررات لم يتم تفعيلها فكيف بمناقشة هذا الموضوع. 

ومن جهته طالب العضو مصطفى بنعودة من الرئيس ومدير الكهرباء تقديم شرح دقيق وشامل للموضوع،وفي سياق مداخلته نبّه إلى وجود بناية آيلة للسقوط تهدد السكان بحي أولاد محند وطالب بوضع حد للخطر الناجم عنها مرددا : ’’اللهم إني قد بلّغت’’،وقد طالب العضو بنعودة من المجلس تأجيل نقطة ربط منازل بالكهرباء إلى غاية تحديد قائمة الأسر المعنية بالموضوع. 

وبعد أخذ ورد بين الرئيس المصر على مناقشة والتصويت على النقطة وأعضاء بالمعارضة،تم التصويت على النقطة،وذلك بموافقة 8 أعضاء بنعم وتصويت 9 برفضها،وامتناع عضو واحد.
 

وانتقل المجلس بعد ذلك إلى نقطة تتعلق ببرنامج عمل الجماعة،حيث عرض المسؤول بمكتب الدراسات الذي قام بإنجازه،تفاصيل ومحاور هذا البرنامج،ليتم مناقشته من طرف الاعضاء،وقد سخر العضو علي بوحدايد من البرنامج الذي قال إنه يفوق الدار البيضاء لكن بالشفوي فقط،بينما استغرب عضو من الحديث عن توفير ’’الويفي’’ بالساحة المركزية والمواطنون لا يتوفرون على الواد الحار. 

وانتقد عدد من أعضاء المعارضة هذا البرنامج،حيث أجمعوا على أن يتم التركيز على الأولويات وتحيين مواعيد التنفيذ،ومراجعة البرنامج،وبسطوا في مداخلاتهم عدة مشاريع لم تؤخذ بعين الاعتبار بحسب تعبيرهم.وثارت جملة من المشاريع والقضايا الهامشية في سياق النقاش ما جعل النقطة تنحرف مرارا وتكرارا عن مسارها. 

وبعد المداخلات،تدخل المسؤول عن مكتب الدراسات،وقال إنه سيأخذ كل الاقتراحات بعين الاعتبار كما أنه طالب بلقاء خاص مع أعضاء المعارضة الذين لم يشاركوا في إعداد البرنامج،لعدم استدعائهم من طرف الرئيس وفق أحد المتدخلين. 

وقد تم التصويت على تأجيل هذه النقطة.
 

وأنهى المجلس الجلسة الأولى من الدورة،بمناقشة نقطة تتعلق بدراسة كناش التحملات الخاص بالسوق المغطى،حيث سرد موظف بالبلدية معطيات شاملة عن هذه النقطة ووضع المجلس في الصورة،ولم يتمكن المجلس من إنهاء مناقشة النقطة بعد بلوغ الجلسة الساعة الواحدة،حيث كان عمرها قد وصل 3 ساعات ما يعني توقيف الدورة لاستكمالها في الجلسة الثانية التي ستنعقد غدا الجمعة. 

جدير بالذكر أن العضو موسى قلاح،عن المعارضة،طالب رئيس المجلس بتقديم استقالته خلال مداخلة له على هامش الدورة.