بعد انتظار دام سنوات..وزير الداخلية يوافق على ترحيل عمالة الناظور من الكورنيش..هذه وجهتها الجديدة؟


بعد انتظار دام سنوات..وزير الداخلية يوافق على ترحيل عمالة الناظور من الكورنيش..هذه وجهتها الجديدة؟
متابعة

بعد مطالبات دامت سنينا..كان على الناظوريين انتظار وصول وزير ريفي و عامل سابق للناظور الى كرسي وزارة الداخلية لتقبل الوزارة أخيرا باغلاق المقر الحالي لعمالة الناظور الذي يحتل الاف الامتار المربعة على كورنيش المدينة و ترحيله مع موظفيه الى موقع آخر و بالتالي فسح المجال لاستغلال هذا الموقع الاستراتيجي الذي تقدر قيمته السوقية بعشرات الملايير لصالح مشاريع ترفيهية او سياحية تستفيد منها المدينة.

القرار حسب مصادر أريفينو المطلعة بعمالة الناظور وصل الى العامل علي خليل و ان المسطرة جارية حتى تمول الوزارة مشروع انشاء مقر العمالة الجديد الذي سينشأ بحي المطار و بالضبط قرب مركز السرطان قيد الانشاء و محكمة الاستئناف حيث تتوفر وزارة الداخلية على حوالي هكتارين من الاراضي ستستعمل جزءا منها لانشاء المقر الجديد.

هذا علما ان مشروع نقل عمالة الناظور و المؤسسات التي تأويها من مجلس اقليمي و مركز استثمار ..مشروع قديم لم يكن يرى النور بسبب الرؤية الضيقة للعمال المتعاقبين و مسؤولي وزارة الداخلية ..دون ان ننسى ان تهيئة كورنيش الناظور و حاجة مارتشيكا الماسة لاي متر مربع يطل عليها قد ساهمت ربما في تغيير مسار هذا المشروع.

اضافة الى ان تزايد الاحتجاجات الاجتماعية امام مقر عمالة الناظور و هو ما يؤدي الى عرقلة السير بالقلب السياحي الجديد للمدينة قد يكون ساهم ايضا في تسريع وتيرة هذا الانتقال الذي قد يستغرق سنوات على كل حال في انتظار تخصيص ميزانية للمقر الجديد و اطلاق صفقته و من ثم بناءه و هو أمر ليس بالسهولة المنتظرة فعمالة الاقليم تتوفر على عدة تجهيزات ذات طابع “حساس” و تحتاج للوقت لوضعها في مكان آخر.

هذا و ينتظر ان تستحوذ مارتشيكا على موقع العمالة الحالي و تستعمله لتثمين حضورها على ساحل المدينة.