بعد دعم فلاحي المنطقة له .. مصطفى أزعوم يسعى للفوز بمقعد غرفة الفلاحة ببني وليشك للنهوض بالقطاع الفلاحي


مادة اشهارية


بعدما وضع مصطفى أزعوم، عن حزب الحركة الشعبية، صباح يوم  الجمعة 23 يوليوز الجاري، ملف ترشحه لدى السلطات الإدارية المختصة،وبعدما انطلقت الحملات الإنتخابية وبشكل رسمي، كشف أزعوم عن برنامج انتخابي عريض يسعى من خلاله النهوض بالقطاع الفلاحي على مستوى قبيلة بني وليشك.

و يؤكد أزعوم الذي سبق له وأن ترأس جماعة امهاجر سابقا، أنه صار من اللازم على فلاحي بني وليشك أن يختاروا من سينقل معاناتهم للجهة والمركز"، مؤكدا أيضا بأنه قد حان الوقت للقطع مع من يترشحون من أجل المنصب، ولا يترافعون عن مشاكل الفلاحين.


ويحضى أزعوم، بدعم كبير من فلاحي قبيلة بني وليشك، والتي تتكون من أربع جماعات، وهي بن الطيب، ووردانة، وامهاجر، وتليليت، حيث كشفت مصادر محلية أن جل المؤشرات تفيد بفوزه بالمقعد الفلاحي عن المنطقة خصوصا بعدما أكد قياديي ومناضلي حزب السنبلة ببني وليشك مساندة أزعوم.
.

وضمن ذات السياق قال مصطفى أزعوم، بأن ترشحه اليوم الهدف منه الرقي بالقطاع الفلاحي بالمنطقة، وبإقليم الدريوش عموما، وذلك بعد سنوات من التهميش، وغياب مدافعين أٌقوياء عن الفلاحين بالجهة وعلى الصعيد الوطني، مؤكدا أنه قادر على تحمل المسؤولية وأن يكون ممثلا ومدافعا شرسا عن الفلاحين ببني وليشك وإقليم الدريوش عموما.