بعد فشله الذريع في إقليم الناظور، البرلماني الفاروق ينسب انجازات الغير لنفسه


بعد فشله الذريع في إقليم الناظور، البرلماني الفاروق ينسب انجازات الغير لنفسه
بعد ان فشل الفاروق في تلبية حاجيات الاقليم الذي يمثله في البرلمان وخاصة مسقط رأسه ببني سيدال، عمد الى الترويج لنفسه ولحزبه بالركوب على مشاريع ترافع عنها أسياده المنتخبين الحقيقيين في اقليم آخر في الوقت الذي كان يجب عليه الاستفادة من مرافعاتهم وترافعهم وطرق عملهم لكي يكون منتجا ومفيدا ومستجيبا لتطلعات الاقليم الذي يمثله
والسؤال الذي تطرحه ساكنة الإقليم هو : هل ليس للناظور سوى نواب دخلوا في سبات عميق  او  من يقفزون على انجازات الغير في اقاليم أخرى؟