بلدية الناظور وعمالتها تتغاضيان عن أكشاك في وضعية غير قانونية


بلدية الناظور وعمالتها تتغاضيان عن أكشاك في وضعية غير قانونية
وقفت جريدة ” ريف سوار ” على حالة تجاوز خطير للقوانين ،قابله صمت مصالح عمالة إقليم الناظور وبلديتها ويتعلق الأمر بكشك تستغله دون سند قانوني شركة متخصصة في العقار ويتعلق الأمر بشركة ” إيمو دريس للإسكان ” الكائن مقرها بمدينة الناظور.

ووفق المعطيات المتحصل عليها فإن الكشك المستغل من قبل الشركة المشار لها ، تعود ملكيته لأحد أبناء مدينة مليلية المحتلة والمخصص حسب الترخيص الممنوح له لبيع ” البطاطس المشوية بالفرن ” بموجب صفقة عمومية ، قبل أن يتحول إلى كشك خاص بشركة متخصصة في البناء وبيع العقار، وهو ما تشير له الملصقات الدعائية المغطى بها ذات الكشك الكائن بمدخل المدينة بجانب القنصلية الهولندية .

وفي تصريح له إتهم أحد مسؤولي الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين في تعليقه على الواقعة ، مسؤولي مصلحة الجبايات والشرطة الإدارية ورئاسة مجلس حضرية الناظور،وعامل الإقليم من خلال ممثله قائد المقاطعة الحضرية الواقع تحت نفوذها ذات الكشك بالتستر والتواطأ من أجل مزاولة نشاط غير مرخص له .

ووفق ذات المعطيات المتوصل بها من قبل ” ريف سوار ” فإن النشاط المزاول من قبل شركة ” إيمو دريس ” غير مدرج بكناش التحملات الخاص بالأكشاك موضوع المنافسة ، ناهيك عن الإعلانات المغلفة بالكشك والتي تكتسي صبغة إشهارية وإعلانية تخضع لقوانين خاصة ما يقتضي تدخل الشركات الخاصة المتخصصة في الإشهار خصوصا تلك التي تساهم بمبالغ مالية مهمة في ميزانية جماعة الناظور، الأمر الذي يفوت عليها مداخيل إضافية .

من جهة أخرى أكدت جهات رافضة للكشف عن هويتها وجود تواطأت وحماية لشركة العقار المشار لها ، غير مستبعدة وجود مصالح فيما بينها وبين الجهات الصامتة .


تعليق جديد
Twitter