بوعلي / أطالب بتدخل وزير الداخلية بعد تشييد مرآبان وسط طريق عمومية بأزغنغان


ناظور24 : متابعة

أكد النعناع أن مظاهر الخروقات التي يعرفها قطاع التعمير تعكس الاختلالات التي تشهدها المنطقة أمام مرأى السلطات المحلية التي لم تكلف نفسها عناء فتح تحقيق في ما يطول القطاع من تجاوزات.

وكشف النعناع أن المديرية الإقليمية للمياه والغابات بجماعة زغنغان هي أول من ساهم في هذه الخروقات، إذ عمدت إلى بناء مرآبين وسط طريق عمومية دون الحصول على رخصة بمنطقة تدعى “إيكولوجي”، ودون سلك المساطر المعمول بها، مضيفا أنه استغرب لرد السلطات المحلية حين استفسرها عن الأمر.

وأضاف العضو ذاته أن الإدارة سالفة الذكر شرعت في تشييد المحلين منذ أكثر من 20 يوما أمام مرأى ومسمع السلطات المحلية ومجلس بلدية المدينة، ضدا على كل القوانين والأعراف الجاري بها العمل.

وأكد علي النعناع عضو المجلس البلدي لزغنغن أن البلدية والسلطات المحلية بالمدينة تتحملان لحل المسؤولية في تشييد هذين المرآبين وسط طريق عمومي، مؤكدا على أنه قام بإخبار جميع الجهات المعنية قصد التدخل لوقف هذه ” السيبة ” مشيرا في الوقت ذاته إلى أن القائمين على البناء المذكور أوقفوا عملية التشييد بشكل مؤقت، مطالبا الجهات المختصة بفتح تحقيق في الموضوع مع إصدار قرار بالهدم وإرجاع العقار إلى حالته الطبيعية طريقا عمومية حسب تصميم التهيئة.

عن مقال الصباح لكاتبه جمال الفيكيكي بتصرف