بوليسايو الريف


بوليسايو الريف


عادل أربعي ـ بروكسل:


وأنا أتصفح أحد الجرائد الإلكترونية بالريف، لقت إنتباهي وقفة لنشطاء جمعويين اما باب مليلية المحتلة دفاعا عن قضية الصحراء ورافعين شعارات منددة بالاستفزاز (الحيدري)، ومع تصفح الصور المصاحبة للوقفة برزالعَجَبُ العُجاب، نشطاء على رؤوس الاصابع يصرخون ملحفين باعلام يدافعون عن وطن باكمله، لدرجة أن أي متصفح يمكن له أخذ فكرة واحدة ووحيدة وهي أن المغاربة نِيام في سبات عميق، وأن الوطنية ربما لا تحيد تسري سوى في عروق هؤلاء. فأين "عمالقة" التحليل الفلسفي الرجعي بالريف وأقلام السب والقذف وتصفية الحسابات الشخصية مع الصحفيين والجمعويين، من قضية الصحراء؟ أين الجمعيات التي تنخر أموال البلد و"الفعاليات" التي تتبجج بالشعبية وأين "العصابات" الحزبية بالاقليم، التي تظهر قادرة علىجمع الألاف المؤلفة في مسيرات الانتخابات، من فعل الشيء نفسه في قضية الصحراء؟

الحكم الذاتي مطلب ديمقراطي للريف حقا، لكن لمَ لا ندافع عنه في الصحراء الآن كأبناء للريف وجهارا في هذه اللحظة الحساسة؟ ألم يبدأ الحكم الذاتي بإسبانيا جهة بجهة؟ أنريده مطلبا ديموقراطيا للريف، أم مطية للتعبير عن أفكار شوفينية رجعية؟ لما لا يخرج "الشبح" الذي نصب نفسه حركة للحكم الذاتي بالريف ويُفتينا ببيان حول قضية الصحراء في هذه اللحظة بالذات؟ هل تكيل هذه الحركة بمكيالين فيما يخص قضية الحكم الذاتي؟ أين فتاوي الفقهاء والعلماء : هل الخروج بمسيرات مليونية لمناصرة فلسطين أسمى من الخروج للدفاع عن وطن نعيش فوق ترابه؟ هل نملك الجراة على الجهر بوطنيتنا كمغاربة، كما يفعل الاتراك والجزائريون حينما تذكر بلده بعيب بالخارج، رغم الاوضاع المعيشية التي لا تكاد تكون متشابهة؟ أم أننا نملك هذه الجرأة فقط حين نهم لسحب جوازات السفر والنسخ الكاملة؟ ما موقف حركة "العدل والإحسان" من قضية الوطن في هذه اللحظة، ولماذا لم تخرج ببيان للدفاع عن البلد الذي تعيش فوقه ترابه؟

كفانا إستهتارا بالالفاظ والمفردات، القضية الامازيغية، قضية كل المغاربة فلا محيد من الدفاع عنها في إطار البلد الواحد. فرغم أننا ديموقراطيا لا يجب أن نعترف بعباس الفاسي وزيرا أولا لكونه يجهل اللغة الامازيغية، ولا يَسير على نهج وزراء ديمقراطيين كبلجيكا وسويسرا أين يُفرض على الوزير الأول التحدث بجميع لغات البلد، إلا ان هذا لا يغنينا عن دفاعنا عن وحدة بلدنا الترابية.

لا أحد يجادل في التبعات الاقتصادية والاجتماعية لقضية الصحراء على المغاربة عموما، ولا أحد سيناقش حول الاخطاء الاستراتيجية للدولة حول تازم هذه المشكلة، غير انه لا احد سينكر استفزاز جنرالات الجزائر لنا عبر امثال اميناتو، وتقزيمه للجار الغربي ومحاولة لعب دور الديك الرومي علينا. لكن الواجب، يحتم على جميع من تسري في عروقه دم الوطنية ان يفعل شيئا لهذا الوطن ويكف عن تصفية حساباته الشخصية مع وطنه في عز حاجته إليه. فالوطن أمٌ قد تقسو عليك، لكنك تحن إليها وتحن إليك، فقد صدق الشاعر حين يقول "بلادي وإن جارت علي عزيزة".

لما لا تقوم أحد وزيرات عباس الفاسي السِّمَان بشن إضراب عن الطعام أمام سفارة الجزائر وأخرى أمام مقر سفارة السويد بالرباط لغاية إصدار بيان توضيحي لكرامة المغاربة، وسنرى كيف ستتعامل الهيئات "الانسانية" مع "حالة إنسانية" وكيف ستشن وسائل الإعلام حربها الظروص المزيفة؟ أين هي الأحزاب الفاقدة للشرعية من فكرة الإتحاد ولو لمرة كما يصنع اليمين واليسار في سويسرا والدعوة إلى مسيرات مليونية تجاه سفارة الجزائر والسويد بالرباط للبصق على جدرانها وإغراقها في خزي المغاربة؟ هل كرامة المغاربة قطعة قماش لتنظيف يد الاعداء؟ بان كي مون ومن معه لا ينظر سوى الى المجتمع المدني. فالعالم أجمع يقيم الدنيا ويقعدها أن تحرك المجتمع المدني. فتحركوا يا مغاربة أمازيغا وعرب للدفاع عن بلدكم وكفانا نوما.


adilarbai@gmail.com




1.أرسلت من قبل mostafa في 15/12/2009 17:06
بارك اله فيك أخي ونحييك على وطنيتك ، مقال في المستوى

2.أرسلت من قبل إدريس أقشار في 16/12/2009 02:07
أتفق مع الكاتب عادل مبدئيا على مغربية الصحراء،لكن حكومة عباس الفاسي تعثرت في تناول مشكلة الصحراء المغربية..فالاقتراح المغربي الذي يمنح للصحراويين المغاربة حكما ذاتيا موسعا بضغط من المنظمات الدولية كان خطاُ سياسيا فاذحاُ،تجعل كل جهة في المستقبل المناداة بحكم موسع ..وتشجع كل شوفيني ليستغيث بمنظمات دولية من أجل تكوين كانتونات ودويلات مقزمة تجعل الدولة المركزية تفقد سيطرها سياسيا وعقائديا وإثنيا،ومن ثمة الدخول في متاهات نحن بغنى عنها...
فقبل استحضار تجربة سويسرا وبلجيكا وإسبانيا في موضوع الحكم الذاتي لكل إثنية،وإسقاطها على بلد مثل المغرب،لا بد من جميع الجمعيات والتكتلات المطالبة والنضال من أجل بلد ديموقراطي،وهذا لا يتأتى إلا بتغيير الدستور المغربي الذي ينفي أمازيغية المغرب في بنوده،تجعل هذا المغربي الامازيغي يتقمص هويات الاخرين في الداخل والخارج،مما جعلت منه إنسانا إنفصامي الشخصية تجعل منه مواطنا شوفينيا يتبع أي تيار أو أيديولوجية ترد له الاعتبار لهويته الامازيغية المسلوبة..
من هذا المنطق أرى أن الحكومات المغربية المتتالية مازالت هي المسؤولة على ما وصلت إليه الأوضاع سواء في قضية الصحراء المغربية،أو في الأصوات التي تنادي بالحكم الذاتي بالريف(حق يراد بها باطل.
وحينما نرى سفراء المغرب بالخارج يتقاضون 10مليون في الشهر،ولا يحركون ساكنا في تفعيل ملف الصحراء والدفاع عليه في المحافل الدولية،ماذا سننتظر من مواطن مغربي مهاجر يقوت عائلته أو من جمعية مدنية بقدرات مادية بسيطة؟ ما عساها أن تفعل مقابل تحركات البوليساريو المدعمة من الجزائر؟
والمغربي العادي يتسائل من يسيطر على ثروات الصحراء وأين تذهب ثروات الصحراء المغربية؟ "كأن هؤلاء الذين يسيطرون على ثروات الصحراء يقولون لنا نحن البسطاء:دافعوا على بلادكم ونحن نستغل ثرواتها"

وفي الأخير نحن لا نتزايد على مغربية الصحراء،لكن لا نقبل من هؤلاء الذين استغلوا جهادنا لمحاربة الاستعمار الاسباني والفرنسي ،وهم كانوا يتفاوضعون معه بسرية على حساب دماء أجدادنا..المؤمن لا يلسع مرتين،والخزي لتاريخ يتكرر!

شكرأ


3.أرسلت من قبل massin في 16/12/2009 22:47
مقالك تفوح منه رائحة العداء للحركة الأمازيغية يا أيها الزميل ، فالدفاع عن الوحدة الترابية للوطن شيء جميل يسري في عروق كل المغاربة سواء كانوا أمازيغا أو عربا ، لكن تفكر و تذكر ولا تتعجرف وتتسرع في الكتابة الغير المجدية للنفع ، فالمخزن يقول أن مطلب الحكم الذاتي للريف هو دعوة للانفصال ، و مقترحوه هم انفصاليون من الدرجة الأولى حسب لغة المخزن ، فكيف تريد من الريفيين الأحرار الدفاع عن الحكم الذاتي للصحراء مع المخزن وهو يرفض التحدث عن الحكم الذاتي للريف ، وكأن هذا المشروع من حق الصحراويين فقط التمتع به ،
اذا قام الريف و ناضل من أجل الحكم الذاتي لنفسه فهو انفصالي ، واذا كان لغيره هو حل مناسب لفك النزاع ، ماا هذا التفكير ، فكان عليك على الأقل توجيه الانتقاد للاحزاب السياسية بالريف المعروفة بمخزنتها ، وعدائها للمناضلين الشرفاء عوض التهكم والتهجم على اناس اختارهم النور وعلى جبهاتهم نقش النضال من أجل الحرية والكرامة

4.أرسلت من قبل Rif en force في 17/12/2009 16:34
أقول لهذا ***** ذو التاريخ السيء لدرجة عدم قدرته النظر في وجه سكان الريف وخصوصا هنا في ميضار

أن الشعب الريفي ليس بحاجة لدروس من ******* تاجروا بوحدة الشعب الريفي في سبيل رضا شيخ القبيلة

الريفيين يدافعون عن وحدة تامازغا من أعماق قلبهم ومستعدين لتقديم أغلى ما يملكون في سبيل كل شبر من تامازغا

أشعر بالعار أن أرى ريفيين بلا ضمير أقسم أنني حزين لذلك لكن أيضا لمصير سمعتك المشين والمذل وهذا مصير كل من أساء للريف

كما أنني أتمنى لك الحصول على أوراق الإقامة لعل ذالك يجعلك تتوب وتعود إلى أحضان الريف المناضل

5.أرسلت من قبل hafid في 21/12/2009 21:02
je suis tout à fait avec cette dernière personne, Monsieur Arba3i tu es un clandestin en Belgique tu même pas un papier tu as fui ton pays. arrête de donner des leçon. trouve toi une femme pour faire un mariage blanc c'est le plus important pour toi.

6.أرسلت من قبل Arrif dhi ddem في 21/12/2009 21:50
Espèce de nul, nous les amazighs, on a pas besoin de cours, en plus a 3ma, tu n'es qu'une ptite THYAZIT,

il te vau mieu d'arreter tes conneries, sinon tu sera le 1er perdant
car A zzin , le RIF gagne toujours ze3ma rebdaaaaaaaaaaa

fffffffffffff que des nuls

7.أرسلت من قبل ithri_n_rif ZAIO في 22/12/2009 16:34
هل تعتبر هاته مقالة؟ هل هذا تحليل؟ يا ولدي إحمد ربك على " السوماج" الذي تنعمه عليك بروكسيل .

إن أميناتو أشرف منك ومن البيادقة الذين توجهو لباب مليلية ليلتقطو الصور رفقة الأعلام المخنزية .

أميناتو لها موقف ، ثبتت عليه ، تغلبت على المخزن وآلته الإعلامية وبيادقته من أحزاب ومنظمات، إني لأحييها ونحن بالريف أحوج لأمثالها مادام رجال الريف إنقرضو .

أميناتو رفضت الغربة رفضت الجنسيات الأوربية و"السوماج"... بل إختارت وطنها وأرض أجدادها ولم يثنها قمع المخزن على العوده، أما أنت فكيف تتكلم على الوطنية وأنت لا تعرف عن وطنك سوى الدليع والبتيخ والشواطئ في الصيف.

أتريد أن نكون بيادقة للمخنز (المخزن) ؟ طز في المخزن وسياساته العنصرية والقمعية . لما تريدون الصحراء؟ لكي نأتي بمناصب جديدة لآل الفاسي؟ لكي يعين سيدك الفاسي إبنه عاملا على الأقاليم الصحراوية وبنته رئسة بلدية العيون وإبن أخته مالكا لرخص إستغلال الثروات السمكية ونسيبه محتكرا للعمران وأونا محتكرة للإقتصاد...

أن تكون الصحراء بيد البوليزاريو أرحم أن يتقاسمها آل الفاسي

8.أرسلت من قبل flan في 23/12/2009 19:58
MAGAL ISTO3MILAT FIHA MOSTALAHAT DATO WAZNIN 3MIG WALAKIN YATADIH ANA SAHIBOHA LA YAFGAHO FIHA CHAY2AN BAL HAFDHA WA L2AN YORADIDOHA