بيان توضيحي من طرف رئيس جماعة امرابطن تماسينت‎


بيان توضيحي من طرف رئيس جماعة امرابطن تماسينت‎
جوابا على تدوينة السيد مكي الحنودي رئيس جماعة لوطا بإقليم الحسيمة والمنشورة ببعض المواقع الالكترونية المحلية و تنويرا للرأي العام أدلي بالتصريح التالي :

أولا : أن سيارة الإسعاف و في إطار اتفاقية شراكة تسير من طرف وزارة الصحة الممثلة في المسئول عن المركز الصحي بتماسينت والجماعة تتكلف في إطار هاته الاتفاقية بتوفير السائق، البنزين و قطع الغيار.

ثانيا : أن ما وقع فعلا أنه بالتاريخ الذي يتحدث عنه رئيس جماعة لوطا اتصل بي شخص طالبا مني تمكينه من سيارة الإسعاف لنقل أخته إلى مستشفى محمد الخامس بالحسيمة حينئذ طلبت منه الاتصال بالمسؤول عن

المركز الصحي بتماسينت إلا انه اخبرني أن المسؤول غير متواجد بعمله، إذ ذاك قمت بالاتصال به و وجدته متواجدا بالمركز الصحي و يتعلق الأمر بالسيد شنشان الوافي و أخبرته أن شخصا سيتصل به لتمكينه من سيارة الإسعاف و عاودت الاتصال بالشخص المذكور إلا انه رد علي مؤكدا انه حصل على سيارة الإسعاف بتدخلات شخصية .

ثالثا : إن رئيس الجماعة صاحب التدوينة اتصل بي بعد ذللك مؤكدا إن جمعيات تريد مقاضاتي بسبب هاته الواقعة طالبا مني الاتصال بهم لتقديم الاعتذار و هو ما رفضته على أساس أني لم أخالف لا مبادئ الأخلاق و لا المساطر المعمول بها في هذا الإطار.

رابعا : ان السيدة -رحمها الله- التي تحدث عنها الرئيس المذكور استفادت من سيارة الإسعاف كما هو ثابت من السجلات خلال الفترة الأخيرة لأكثر من ثمان مرات و الوثائق التي تثبت ذلك موجودة و يمكن الاطلاع عليها .
خامسا : اشجب التصريحات الكاذبة لرئيس جماعة لوطا الذي يبدو أنه بدأ الاستعداد لانتخابات 10 شتنبر بشكل مبكر و بطرق ملتوية وتدوينات كاذبة لا يقبلها الضمير الحي.

التوقيع :
أولاد عمر نورا لدين