بيان صادر عن المكتب الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بالحسيمة


بيان صادر عن المكتب الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بالحسيمة

عن جهة مجهولة، صدرت بيانات في شكل شكايات ـ موقعة بأسماء تسعة أعضاء ببلدية ترجيست ينتمون لحزب الأصالة والمعاصرة ـ موجهة إلى العديد من الجهات والمصالح الإدارية العمومية، يرتبط مضمونها بموضوع "شكاية بالتستر والتغطية من قبل المجلس البلدي لترجيست والسلطة على المخالفين لقانون التعمير بالمدينة، وارتشاء موظفي الوكالة الحضرية بالحسيمة". حاولت من خلالها، هذه الجهة المجهولة، تدليس الحقائق وبعثرة الأوراق بصورة تنم عن عقلية صبيانية لا مسؤولة وغير مقدرة لعواقب الأمور، خاصة وأنها تتعلق بتهم خطيرة مرتبطة بالتشهير بمؤسسات والمس بأشخاص وتزوير لتوقيعات وأختام في استهتار واضح بالقوانين الجاري بها العمل .

وإذا كانت الجهة المعنية قد استهدفت، بترهاتها، تشويه سمعة هؤلاء الأعضاء التسعة، بسبب الحيوية التي باتوا يتميزون بها في مواجهة المفسدين والسماسرة ومنتهكي القانون، وكذا المصداقية التي صاروا يتمتعون بها في نظر ساكنة هذه المدينة المنهوكة والمنخورة؛ إضافة إلى الإساءة لصورة الهيئة السياسية المنتمين إليها؛ فإنه لا بد من التأكيد على أن مثل هذه الأساليب البليدة والألاعيب الخسيسة قد أمست متجاوزة ولم تعد تنطلي على أحد. أما فيما يخص الوكالة الحضرية بالحسيمة، فإنه لا يسعنا سوى أن نعبر عن مدى امتناننا للجهود الحثيثة والخدمات الجليلة التي ما فتئت تضطلع بها بكل نزاهة خدمة للمنطقة وأبنائها.

وإذ نعبر، في المكتب الإقليمي لحزبنا، عن دعمنا المطلق لمناضلينا الشرفاء الذين نعتبرهم فوق الشبهات، واستعدادنا الدائم للاصطفاف وراءهم ودعم نضالاتهم، فإننا نستنكر وندين بشدة ما صدر عن هذه الجهة الخرقاء من أباطيل مقيتة، معلنين للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:

ـ مطالبتنا الجهات المسؤولة بفتح تحقيق شامل ومعمق في هذه السلوكات التدليسية اللامسؤولة التي تطال مناضلينا بمدينة تارجيست، وكشف هذه الجهة المجهولة المنتهكة لكافة القوانين والتشريعات، قصد التحقيق معها وتقديمها للعدالة.
ـ اعتزامنا، في المكتب الإقليمي للحزب، تقديم شكاية في الموضوع ووضعها أمام أنظار الوكيل العام لجلالة الملك بالحسيمة، بغاية تحريك المسطرة القضائية في حق هذه الجهة التي تمادت في غيها.

إمضاء:
الأمين العام الإقليمي/ عبد المنعم بلوقي