تألق فلايني والشاذلي في المونديال يجر انتقادات واسعة على المدرب فتحي جمال


تألق فلايني والشاذلي في المونديال يجر انتقادات واسعة على المدرب فتحي جمال
متابعة


أثار تألق المغربيان، مروان فلايني وناصر الشاذلي، مع منتخب بلجيكا في نهائيات مونديال روسيا 2018، وقيادتهم لـ "الشياطين الحمر" نحو ربع نهائي المنافسة العالمية، حسرة لدى المغاربة على فقدان نجمين سطعا في سماء الكرة العالمية، وتسبب تألقهما في مباراة اليابان النقاش على مواقع التواصل حول الأسباب الحقيقية التي دفعتهما لاختيار قميص بلجيكا على قميص المغرب.



حكاية مروان فلايني مع فتحي جمال:

في سنة 2004 كان الإطار المغربي فتحي جمال مدربا للمنتخب المغربي لأقل من 20 سنة، ويستعد لاختيار 21 لاعبا لخوض نهائيات كأس العالم 2005 للشباب والتي أقيمت بهولندا.

في تلك الفترة، كان فلايني يبلغ من العمر 16 سنة، واجتاز معسكرا تدريبيا مع المنتخب المغربي لكن فتحي جمال على لسانه أكد أنه لم يقتنع بمؤهلاته آنذاك ولم تكن له القدرة على ضمان مكانه في اللائحة.

وقال فتحي جمال في تصريحات صحفية سابقا: المشكلة! "أن فلايني اتهمني بعدم دعوته في عام 2004، كان فيلاني يبلغ من العمر 18 عامًا ولم يكن جيدًا كفاية لضمان مكان بين 21 شخصًا تم اختيارهم. ما زلت أفترض ذلك وكان والده مقتنعا (بسبب هذا)".

وشكل عدم اعتماد فتحي جمال على فلايني، فرصة للأخير ليبحث عن وجهة أخرى، فاختار المنتخب البلجيكي، لكن الصادم ما قاله حول وصف جمال له بأنه "لا يملك صفات لاعب كرة القدم".

وقد رد فتحي جمال حينها على ما قاله فلايني بما يلي: "القول بأنني أخبرته أنه لن يلعب أبدا على أعلى مستوى هو أكاذيب لا غير... مؤكدا أن والد فلايني كان شاهدا آنذاك على أداء ابنه المتواضع".

وأضاف جمال تعليقا على ما وقع، "لقد وعدت والده بأننا سوف نتابعه، وهو ما فعلته بدعوته للانضمام إلى دورة الألعاب الأولمبية عام 2006، ما أجده متناقضًا هو أن الناس لم يذكروا أبداً اسمي.. بعد أن كنت أول من استدعى المهدي بنعطية ليلعب للمغرب لأقل من 20 سنة، علما أنه لم يكن له مكان رفقة منتخب أقل من 20 سنة في 2004 و2005.

في الحقيقة لم يكن أحد قادر على مساءلة فتحي جمال لا في اختياراته ولا في نتائجه، فقد حقق الإطار المغربي أفضل إنجاز حتى الآن للكرة المغربية على المستوى العالمي، فقد بلغ مع منتخب الشبان نصف نهائي كأس العالم للشباب بهولندا مع منتخب كان يضم، نجوما من قبيل نبيل لزهر – كريم الأحمدي – محسن ياجور – عادل هرماش - محمد البورقادي – أحمد القنطاري – عبد السلام بنجلون - يوسف رباح – هشام العمراني - رضا الله دوليزال – رشيد تيبركانين ولاعبين آخرين ..

وفي المقابل اختار ناصر الشاذلي اللعب لمنتخب بلجيكا، بشكل مفاجئ رغم خوضه ودية مع أسود الأطلس في فترة غيريتس، ضد منتخب أيرلندا، لكن بعد أسبوع من الودية، فوجئ المغاربة بتصريح لناصر الشاذلي يعبر فيه عن رغبته في حمل قميص بلجيكا.