تتويج لأبطال المنتخب المغربي وتألق متميز في البطولة الإفريقية


تتويج لأبطال المنتخب المغربي وتألق متميز في البطولة الإفريقية
مراسلة خاصة
 
     حط المنتخب الوطني المغربي للكاراتيه رحاله في الديار التونسية يوم 28/8/2013  للمشاركة في البطولة الإفريقية للكاراتيه للفئات العمرية دون سنة 21 المقرر إقامتها خلال الفترة من 30/8/2013 إلي 1/9/2013 المنضوي تحت لواء الجامعة الملكية المغربية للكراطي وأساليب مشتركة المكونة من السيد حسن فكاك المدير التقني الوطني و السيد أحمامي مصطفى منسق ومدرب وطني والسيدين اليماني ادريس و جوهري لكبير مدربان وطنيان بالإضافة الى أعضاء التحكيم الممثلة من السيدة سلمى العطار  و السيدين شراط  سعيد وبنعلي محمد وأخيرا 18بطلا , وقد دخل المنتخب قبل انطلاق المنافسة الإفريقية في التباري  والكاطا رسميا  معسكره التدريبي المكثف الأول في الفترة الممتدة بين 20/7/2013 و25 /7/ 2013 بمركز مولاي رشيد الرياط بمشاركة 25 بطلا وبنفس المركز تم المعسكر الثاني للتربص بتاريخ 24/8/2013 الى غاية  28/8/2013 مع الإشارة تم توفير جميع الشروط الازمة من طرف الجامعة الملكية ضمانا لراحتهم الجسمية والعقلية والنفسية  وكان الهدف من ذلك هو التركيز و   تزويد الأبطال باللياقة البدنية 1 : وتعني القوة والمرونة والتحكم في الحركات والسرعة. القواعد2: ضربات باليد وبالرجل ، دفاعات باليد ، تقنيات فردية وثنائية. الكاطا  3 : وهي مجموعة من الحركات المتناسقة المطلوب حفظها وإتقانها. التباري 4: التنافس بالنقاط  للفوز في الكراطي .....، كما أبدى السيد فكاك سروره وفرحه في إحدى المداخلات بالنتيجة المشرفة التي حصل عليها الأبطال الناشئين المغاربة في نهاية هذه العرس الرياضي بمشاركة  16  دولة افريقية   قائلا هذه النتيجة ثمار لاستقامة الأبطال واحترامهم للطاقم التقني   والمسير والتفاني في العمل  وروح القتالية العالية وحب رفع راية الوطن رغم الضغط النفسي في البلد المنظم وهذا يبرز نكرات الذات والتواضع الذي يلمس فيه وفي جميع الأعضاء كابتسامة السيد أحمامي مصطفى وصرامة   كل من السيد اليماني ادريس وجوهري لكبير,في الوقت نفسه تميز الوفد المغربي على أنه أسرة واحدة كالانسجام والتلاحم والتفاهم والاحترام يحمل في طياتها عدة معاني للمغزى التربوي وتكوين شخصية البطل الواعد شخصية متفتحة الذي يؤثر بالشكل الإجبابي في الوسط الاجتماعي  ويتأثر,دون أن ننسى بتنويه أعضاء التحكيم المغربي أثناء قيامهم بالمهمة المنوطة بهم على الصعيد القاري  ونجاحهم والصدى الطيب الذي تركوه .....
     وصفوة القول نهنئ الجامعة الملكية المغربية للكاراطي بهذا لإنجاز الذي لم يأت بصفة مجانية بل ببرنامج مسطر وتفاني في العمل من الطاقم الإداري والتقني والتسيير المحكم من جهة  وعزيمة وإرادة وحب الوطن لأبطاله الواعدين......
 

تتويج لأبطال المنتخب المغربي وتألق متميز في البطولة الإفريقية

تتويج لأبطال المنتخب المغربي وتألق متميز في البطولة الإفريقية

تتويج لأبطال المنتخب المغربي وتألق متميز في البطولة الإفريقية

تتويج لأبطال المنتخب المغربي وتألق متميز في البطولة الإفريقية


تتويج لأبطال المنتخب المغربي وتألق متميز في البطولة الإفريقية