تجار السمك بالجملة ببني انصار يتكبدون خسائر بالملايين بعد منعهم بدخول الميناء لأول مرة منذ أزيد من 30 سنة


ناظور24 :

علم الموقع من مصادر جد مقربة من داخل ميناء بني أنصار الناظور ان جمعيات مهنية فعلت زوال هذا اليوم شكوى قضائية ضد من أسمتهم المسؤولون عن ضياع و اتلاف السمك المستورد من بعض المدن المغربية قصد بيعه بذات الميناء ، حيث طاب المشتكون في مقالهم التعويض عن الخسائر .

و قد نظم حوالي 200 تاجر سمك من مختلف مدن الجهة الشرقية و الحسيمة وقفة إحتجاجية صباح اليوم الخميس 25 يونيو الجاري على الساعة الرابعة و النصف ، أمام بوابة ميناء بني نصار بعد منعهم من دخول الميناء بشاحناتهم المحملة بالأسماك من طرف السلطات العمومية .

وقال محتجون ، أن السلطات العمومية تمنعهم من بيع السمك القادم من الموانئ المغربية الأخرى داخل ميناء بني نصار ، رغم أنهم يملكون شركات داخل الميناء وساروا على هذا النمط في البيع منذ 30 سنة ، مضيفين ان ضغوطات من طرف مراكب الصيد بالجر داخل ميناء بني نصار هي السبب في منع التجار الذين يجلبون السمك من موانئ مغربية أخرى من بيعها داخل الميناء بدعوى أن أثمنتها ليست حقيقية، و الحقيقة يقول محمد أعراب رئيس الجمعية الحسنية لتجار و مصدري المنتوجات البحري بالميناء ان تجار السمك بالجملة بإقتنائهم لهذا السمك، يخلق نوعا من التوازن وتغطية النقص الحاد الذي عرفته أسواق السمك بالمنطقة خصوصا والجهة الشرقية عموما خلال الفترة الأخيرة.

مأكدا على أن الأسماك التي يتم جلبها من المدن الاخرى لها وثائقها الثبوتية ومصادق عليها من طرف مكتب السلامة الصحية، وقد تم شرائها عن طريق المكتب الوطني للصيد البحري، وهي ذات جودة عاليا، وذلك لتغطية النقص الحاد بالمنطقة كما سبق الإشارة له. .

وبدوره قال محمد بقيشو أمين جمعية مارتشيكا لتجار السمك ، أنهم تفاجؤوا بقرار السلطات العمومية بمنعهم من الدخول الى ميناء بني نصار لبيع أسماكهم ، مؤكدا أن قرار السلطات سيتسبب في تشريدهم خاصة وانهم مستشثمرون يملكون محلات داخل الميناء والسلطات لم تقترح عليهم بديلا .

ويطالب المحتجون من السلطات التدخل من أجل إيجاد حل لهم يمكنهم من العودة الى مزوالة تجارتهم داخل الميناء كما هو معتاد عليه منذ سنوات .




















تعليق جديد
Twitter