تحت رئاسة المغرب، الاتحاد العربي للكهرباء يعيد هيكلته ويتبنى استراتيجية جديدة


المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب يستضيف مجلس الإدارة والجمعية العامة للاتحاد العربي للكهرباء.



بلاغ صحفي




ترأس السيد عبد الرحيم الحافظي، المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ورئيس الاتحاد العربي للكهرباء يوم 29 يناير 2020 بطنجة، هذين الحدثين الهامين للاتحاد الذي شهد مشاركة المدراء العامون لشركات الكهرباء العربية، أعضاء الاتحاد العربي للكهرباء.

هاذان الحدثان يشكلان منعطفا تاريخيا لإعادة تموضع الاتحاد في المشهد الطاقي العالمي من خلال اعتماد هيكل تنظيمي جديد وتبني رؤية مستحدثة لتطوير استراتيجيته.

بمناسبة هذا اللقاء، اعتمد مجلس الإدارة خارطة طريق لتنفيذ هاته الرؤية الاستراتيجية الجديدة للاتحاد والتي أعدها مكتب استشاري متخصص.

وتركز خارطة الطريق على تحديث هياكل الاتحاد وآلياته وتنظيمه وكذا اعتماد نظام حكامة فعال علاوة على إعادة توجيه مهامه وأهدافه.

وسيساعد هذا النموذج الجديد على مواجهة التحديات التي تفرضها التغيرات العميقة لقطاع الكهرباء على المستوى الدولي. كما سيمكن الاتحاد من تعزيز دوره وفرض مكانته في قطاع الطاقة العالمي شأنه في ذلك شأن المنظمات الدولية الكبرى.

وقد وافق المجلس الإداري أيضًا على عدة قرارات تتعلق بالتسيير بما في ذلك برنامج الأنشطة لخمس سنوات القادمة، والتقرير المالي وتحديث الموقع الالكتروني للاتحاد.

عن الاتحاد العربي للكهرباء:

تأسس الاتحاد العربي للكهرباء سنة 1987 ويتواجد مقره بعمان في الأردن. تتمثل المهمة الرئيسية للاتحاد، الذي يضم بين أعضائه غالبية شركات الكهرباء العربية، في تعزيز وتطوير قطاع الكهرباء في مجالات الإنتاج والنقل والتوزيع. كما يعمل الاتحاد أيضًا على التنسيق بين الدول الأعضاء ويلعب دورًا فعالا من أجل تسهيل علاقات التعاون وتبادل الخبرات.

يضم الاتحاد شركات عربية للكهرباء والطاقة تمثل 19 دولة هي المغرب، الأردن، الإمارات العربية المتحدة، البحرين، تونس، الجزائر، السعودية، السودان، سوريا، العراق، سلطنة عمان، فلسطين، قطر، لبنان، ليبيا، مصر، موريتانيا، الكويت واليمن.

6 لجان تسهر على تنفيذ أشغال الاتحاد العربي للكهرباء: لجنة التخطيط، لجنة التنسيق واستغلال خطوط الربط العربية، لجنة الطاقات المتجددة، لجنة الهندسة والإنتاج ولجنة الموارد البشرية والتوزيع.



تعليق جديد
Twitter