ترقية استثنائية لضابط أمن تعرض لاعتداء خلال تفكيك الخلية الإرهابية بتيلفت


ترقية استثنائية لضابط أمن تعرض لاعتداء خلال تفكيك الخلية الإرهابية بتيلفت

أعطى عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني ومديرية مراقبة التراب الوطني، تعليماته من أجل ترقية استثنائية لضابط أمن تعرض لاعتداء وإصابة بليغة خلال تفكيك الخلية الإرهابية بتيلفت، اليوم الخميس.

وستتكفل المديرية العامة للأمن الوطني، وفق ما أورده مصدر أمني، بجميع مصاريف التطبيب الاستشفاء والنقاهة.

وتندرج هذه الترقية الاستثنائية، في إطار العناية الخاصة التي توليها المديرية لجميع العاملين بالأمن وافراد اسرهم، خصوصا المشتغلين في مجموعة التدخل السريع "GIR-DGST".



وكان المكتب المركزي للأبحاث القضائية قد أعلن، في بلاغ له اليوم، عن تفكيك خلية إرهابية خلال عملية أمنية تمت بشكل متزامن بمدن طنجة وتيفلت وتمارة والصخيرات، وأسفرت عن توقيف خمسة متطرفين تتراوح أعمارهم ما بين 29 و43 سنة.

وأاضف المكتب أن أحد المشتبه فيهم أبدى مقاومة عنيفة بمدينة تيفلت، محاولا تعريض عناصر التدخل السريع لاعتداء إرهابي، حيث أصاب أحدهم بجرح بليغ على مستوى الساعد باستعمال أداة حادة، قبل أن يتم توقيفه بعد إطلاق عيارات نارية وقنابل صوتية بشكل تحذيري.