تصريح فريد من نوعه لممثل الشركة العامة العقارية في الملتقى الجهوي للسياحة حول مشروع السواني


تصريح فريد من نوعه  لممثل الشركة العامة  العقارية في الملتقى الجهوي للسياحة حول مشروع السواني
الحسيمة - يسمينة الفارسي



في اليوم الثاني على التوالي من انطلاق فعاليات الملتقى الدولي الثاني للسياحة بالحسيمة تحت شعار'' المنتوج المحلي والتنمية السياحية الجهوية المستدامة'' ، وفي اطار انطلاق أشغال الندوة الصباحية بمقر جهة تازة الحسيمة تاونات ، التي عرفت إلقاء عروضا قيمة من طرف باحثين وأساتذة جامعيون واطر هامة على مسمع الحاضرين حول مواضيع تهم السياحة الجهوية المستدامة .

وفي هذا الإطار صرح ممثل الشركة العامة العقارية ''CGI '' في مداخلته التي كانت بعنوان '' مساهمة الفاعلين الاقتصاديين في تنفيذ مخطط الحسيمة 2015'' ، أن الشركة العامة العقارية ولأول مرة في تاريخها انطلقت في أشغال بناء مشروع السواني بدءا بما هو سياحي عكس الخطط الإستراتيجية المتبعة في تسطير برامجها في إعطاء الأولوية للمشاريع العقارية. حيث يمثل الجزء السياحي منها بنسبة 60 % ، والجزء العقاري 35 % .

وقد أشار إلى أن هذا المشروع السياحي / العقاري ((الذي أسال لعاب مجموعة من المصالح والهيات والجمعيات)) سيكون من شانه المساهمة في إنعاش القطاع السياحي بالمنطقة ، وخلق فرص شغل قارة وموسمية تتماشى مع متطلبات الساكنة مما سيخلق إقلاعا اقتصاديا مهما ، ومداخيل هامة ستنضاف إلى ميزانية الجماعة الحضرية لاجدير.

ولم يشر في كلمته إلى الصراعات القائمة بين الشركة ولجنة متابعة مشروع السواني، إلا بوصفه الوضع كملاحظات وجيهة لبعض الجمعيات التي لا يمكن لها أن تؤثر على سيرورة مشروع السواني المندمج .