تعزيز علاقات التعاون و الشراكة بين بلديتي الحسيمة و مالقا


مكتب الإعلام و التواصل لبلدية الحسيمة عن

تعززت العلاقات بين بلديتي مالقا و الحسيمة،بزيارة لرئيس المجلس الجماعي لمدينة مالقا،حيث عقدلقاءات عمل بالعديد من المسؤولين على مستوى هذه المدينة التي تتقاسم و الحسيمة انتماءهما المتوسطي و العلاقات الثقافية و التاريخية و القرب و الجوار الجغرافي.
هكذا استقبل الدكتور محمد بودرا يوم 19/02/2016 من طرف عمدة مدينة مالقا،حيث تداول الطرفان في مستقبل علاقات التعاون و الشراكة بين المدينتين.
الدكتور محمد بودرا رئيس المجلس الجماعي للحسيمة وضع الجانب الاسباني امام المستجدات الاقتصادية و السياسية بمدينة الحسيمة وخاصة المبادرة الملكية السامية في اطارمشروع برنامج منارة المتوسط الذي يعتبر مشروعا متكاملا سيغير لا محالة من وجه مدينة الحسيمة،و يرفع اكثر من جاذبيتها الاقتصادية،كما تطرق الطرفان الى امكانيات التعاون و التنسيق في مجال تدبير الكوارث الطبيعية، التعاون الاقتصادي والثقافي و الصحة ،الشباب و الرياضة و تنمية السياحة. وستسهر لجنة من بلديتي المدينتين على متابعة و بلورة امكانيات التعاون هاته، لتعزز بقوة افاق العلاقات ببن المدينتين و التي تعود لسنوات خلت.
كما كان للسيد رئيس المجلس الجماعي للحسيمة لقاءات بالعديد من مسؤولي بلدية مالقا على راسهم السيد خوان رامون نائب سكرتير بلدية هذه المدينة،و زيارةللعديد من الماثر و المعالم التاريخية بالمدينة.
وتشكل هذه العلاقات واجهة مهمة لتمتين علاقات الحسيمة الدولية و التعريف بالقضايا و الانشغالات الوطنية ذات الاولوية
وفي سياق العلاقات المثمرة بين بلديتي مالقا و الحسيمة من المنتظر تنظيم الدورة الثانية من قافلة الزوارق الشراعية التي ستنطلق من مالقا للحسيمة يوم08 شتمبر 2016 المقبل