تفاصيل محاصرة مروحية وزير الداخلية قرب مدينة الحسيمة.. لأول مرة يتم تداولها


تفاصيل محاصرة مروحية وزير الداخلية قرب مدينة الحسيمة.. لأول مرة يتم تداولها
متابعة

تم خلال جلسة يوم أمس الجمعة، الاستماع للمعتقلين على خلفية الأحداث الإجرامية التي عرفتها مدينة الحسيمة صيف سنة 2017، فتح ملف قضية محاصرة الهيلكوبتر التي كان يستقلها وزير الداخلية، من طرف عدد من المواطنين.

واختار المعتقل “صلاح لخشم” الترافع أمام هيئة المحكمة بنفسه، إذ أبرز أن الوزير لم يلتقي مع الساكنة التي كانت في اعتصام بالمنطقة وذهب إلى مقر الجماعة للقاء المنتخبين وممثلي الجمعيات، مضيفا أنهم لم يحاصروا المروحية.

بالمقابل، عرضت المحكمة شريط فيديو يوثق، تورط المحتجين في منع الطائرة من الإقلاع، إلى حين تحقيق مطالبهم.

ووجه المتهم، “صلاح لخشم” اتهامات خطيرة تستدعي فتح تحقيق بشأنها، عندما صرح بأن “رئيس الجماعة فاسد والسلطات والدرك”.

وأكد المتهم بأنه اعتقل بسبب أنه كان يطالب فقط بإيجاد حل لمشكل يتعلق بنزع ملكية الأراضي بمنطقة تلارواق.

وتأجلت الجلسة بطلب من الدفاع والدفاع المدني بعدما انتهى القاضي من الاستماع إلى صلاح لشخم.