تفويت منزل وظيفي للمسؤول السابق عن الإستعلامات العامة بوجدة في ظروف غامضة


تفويت منزل وظيفي للمسؤول السابق عن الإستعلامات العامة بوجدة في ظروف غامضة
تم تفوت المنزل الوظيفي الكائن بشارع الإمام الشافعي بوجدة و التابع للأملاك المخزنية المحاذي للدائرة الأولى للشرطة و الذي كان يستغله رئيس المصلحة الولائية للإستعلامات العامة السابق بوجدة قبل تنقيله إلى مدينة تاونات.
و بالرغم من تنقيله ظلت عائلته تشغل المنزل، حيث اضطر خلفه إلى المكوث طويلا بإحدى الفنادق بوجدة، مما استعصى معه العثور على منزل للكراء و استقدام أسرته.
المنزل المذكور تم تفويته بطريقة غامضة لاسيما و أن مصادر تؤكد أن الشارع سيتحول إلى عمارات سفلي زائد أربعة طوابق في الوقت الذي كان من الأجدر أن يتم الإبقاء عليه كمنزل وظيفي تستفيد منه أسرة الأمن نظرا لمحاذاته للدائرة الاولى للشرطة و قربه من ولاية أمن وجدة.