تمرين الأسد الإفريقي : ندوة من مستوى رفيع حول الاستقرار و الأمن بمنطقة الساحل وشمال إفريقيا


تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، انعقدت ندوة من مستوى رفيع، المنظمة، بشكل مشترك، من طرف القوات المسلحة الملكية والقوات المسلحة المشاركة في تمرين “الأسد الإفريقي 2017″، اليوم الثلاثاء 24 أبريل، على مستوى القيادة العامة – المنطقة الجنوبية بأكادير.

وذكر بلاغ للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية أن هذه الندوة جمعت العديد من المسؤولين المدنيين والعسكريين المنتمين للبلدان المشاركة في الدورة الـ14 لتمرين “الأسد الإفريقي 2017″، وهي الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وفرنسا وألمانيا وإسبانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة وتونس والسنغال ومالي، وذلك بهدف التحليل والمناقشة وتبادل التجارب.

وأشار البلاغ إلى أن المواضيع التي تم تناولها خلال هذه الندوة تروم النهوض بالاستقرار والأمن بمنطقة الساحل وشمال إفريقيا، موضحا أن هذه المواضيع انصبت على الاعتبارات العسكرية في أمن الحدود البرية والجوية والبحرية، والاستراتيجيات الإقليمية لمحاربة التهديدات العابرة للحدود والحركات المتطرفة، وكذا الدفاع الالكتروني.