جلالة الملك: مسؤولياتنا تجاه الشباب الإفريقي تحتم علينا انتهاج كل السبل لتحقيق تطلعاته


جلالة الملك: مسؤولياتنا تجاه الشباب الإفريقي تحتم علينا انتهاج كل السبل لتحقيق تطلعاته
هيئة التحرير


أكد صاحب الجلالة الملك محمد السادس، في خطابه إلى المؤتمر الأول للجنة المناخ الخاصة بمنطقة الساحل المنعقد يوم الاثنين بنيامي (النيجر)، أن "مسؤولياتنا تجاه الشباب الإفريقي، تحتم علينا انتهاج كل السبل الممكنة من أجل تحقيق تطلعاته، ووضع قارتنا في مسار إيجابي حافل بالفرص والإمكانيات".

فمستقبل إفريقيا، يضيف جلالة الملك، رهين بمدى قدرتنا على إبداع أشكال جديدة من الحلول التضامنية، في إطار التزام حقيقي، يراعي مصالح جميع الأطراف، سواء كانت في الجنوب أو في الشمال.

"ويمكن لمنطقة الساحل، التي تضم بلدانا من شرق إفريقيا ووسطها وغربها، أن تتحول إلى نموذج متقدم للتكامل الإقليمي، على المستويات الاقتصادية والبيئية والسياسية والبشرية. وتشكل لجنة المناخ لمنطقة الساحل إحدى الركائز الكفيلة بتمكينها من بلوغ هذا الهدف." يقول صاحب الجلالة مضيفا أن التاريخ نشأ هنا "في هذه الربوع، وها هنا ي كم ن مستقبلها. وبالتالي، فمن واجبنا تجاه الأجيال القادمة، أن نتبنى لصالحها التـزاما سياسيا ، مدعوما بعمل جماعي تضامني، من أجل التصدي للتغيرات المناخية وآثارها".