جمعية أركمان الناظور ضد المولودية الوجدية في نصف نهائي القسم الممتاز من بطولة المغرب


جمعية أركمان الناظور ضد المولودية الوجدية في نصف نهائي القسم الممتاز من بطولة المغرب

تحتضن عاصمة الشرق وجدة على أرضية ملعبها البلدي يومه الأحد 27 أبريل 2014 ابتداء من الساعة 12H00 نصف النهاية الأولى برسم بطولة المغرب القسم الممتاز للريكبي 15، حيث يواجه ممثل الريف والرياضة الناظورية نادي الجمعية الرياضية لأركمان للريكبي المفعم بطموح قوي لمعانقة لقب البطولة لأول مرة في تاريخه، نظيره نادي المولودية الوجدية صاحب الألقاب الكثيرة والتاريخ العريق. مواجهة قوية سوف يتمتع بها الجمهور الرياضي نظرا للمستوى التقني لكل من الفريقين الناظوري والوجدي. وفي نصف النهاية الثانية يستقبل نادي راسينغ بنمسيك الدار البيضاء على أرضية ملعبه نادي الوداد الرياضي السرغيني .
وقد صرح لنا السيد رحيم طجيو الرئيس المنتدب للنادي معلقا قبل هاته المواجهة قائلا: ( الحمد لله لاعبونا قد حققوا الأهم هذا الموسم الرياضي بوصولهم لدوري المربع الذهبي لنصف نهاية القسم الممتاز بعد مشوار بطولة طويل مرهق ومتعب تقنيا ورياضيا وماليا أيضا، نحن واثقون من قيمة رياضيينا خلال هاته المباراة وسوف نخوضها دون أي مركب نقص مع اعترافنا بالقيمة التقنية لفريق المولودية الوجدية والتي يقويها يوما بعد يوم وموسما بعد آخر، التباين الواضح بين الدعم المالي الذي يتلقاه كلا الفريقين من مسؤوليهما، فبينما الفريق الناظوري لا يتجاوز مجمل الدعم الذي يتلقاه من مسؤولي الإقليم والجهة الشرقية ملايين السنتيمات المعدودة على الأصابع ولا يتقاضى لاعبوه أي منح مالية أو أجرة شهرية، تتجاوز الميزانيات المالية السخية الممنوحة لنادي لمولودية الوجدية من قبل مجلس الجهة الشرقية وحدها الخمسين مليون سنتيم ناهيك عن المنح المالية المخصصة من قبل المجالس المحلية الأخرى الإقليمية والبلدية، مما يجعل النادي الوجدي يوفر منحا مالية كبيرة وسخية للاعبيه تزيد من عزمهم على تحقيق الألقاب.
ولن تفوتنا هذه الفرصة ،من منبركم الإعلامي أن نرفع شكوانا بهذا المنحى ونتساءل لماذا هذا التمايز من قبل الجهات المسؤولة بالجهة الشرقية في المنح المالية الممنوحة لهذين الفريقين واللذان يتنافسان ضمن نفس البطولة وعلى نفس المستوى، ونحن نمارس سويا ضمن نفس القسم الممتاز من البطولة الوطنية؟؟؟ أملنا الوحيد أن يتدخل السيد مصطفى العطار عامل صاحب الجلالة على الإقليم والسيد محمد مهيدية والي صاحب الجلالة على الجهة الشرقية لتعديل الكفة وضمان تكافئ الفرص في المنح الممنوحة لكلا الفريقين حتى يتمكن فريقنا من التنافس بأكثر ندية وضمان هو الآخر منح مالية سخية للاعبيه كما يتم ضمانها للاعبي الفريق الخصم.
من ناحية أخرى نحن نتمنى التوفيق للفريقين وخاصة الأفضل تقنيا على أرضية الملعب، ونتمنى من لاعبينا أن يؤذوا مقابلة جيدة تليق بسمعة الفريق والإقليم والريف ككل، والأكيد أن القدرات التقنية للاعبينا كفيلة بتغيير موازين القوى لصالحها على أرضية الملعب البلدي بوجدة يومه الأحد أن شاء الله، ولا ننسى أن الدعم الجماهيري لأبناء الناظور وأركمان سواء التي سترافقنا من الإقليم وأركمان أو تلك المتواجدة بوجدة خاصة الطلبة بجامعة محمد الأول سوف يكون له وقع خاص على أجواء المباراة.)