جهة تازة – الحسيمة – تاونات في لقاء تشاوري حول الإعداد للمخطط التنموي


جهة تازة – الحسيمة – تاونات في لقاء تشاوري حول الإعداد للمخطط التنموي
تقرير إخباري

في إطار مبادرة رئيس جهة تازة – الحسيمة – تاونات الرامية إلى عقد لقاءات تشاورية على صعيد الأقاليم المشكلة للجهة من أجل تشخيص مؤهلات وحاجيات المنطقة في أفق إعداد المخطط الجهوي للتنمية ,انعقد بمقر عمالة إقليم تاونات يوم الخميس 08 أبري اللقاء التشاوري الأول ,الذي تميز بحضور عامل إقليم تاونات السيد محمد فتال وبمشاركة مناديب ومدراء المصالح الخارجية ,رؤساء المجالس المنتخبة ,برلمانيين ,الفاعلين الإجتماعيين والإقتصاديين وممثلي المجتمع المدني .
.
أشار السيد عامل إقليم تاونات في كلمته الإفتتاحية إلى ضرورة نهج سياسة المقاربة التشاركية ,عبر الأخذ بعين الإعتبار القوة الإقتراحية للمجتمع المدني ,لتشخيص مختلف الحاجيات في العديد من المجالات لبلورة مخطط جهوي حقيقي للتنمية .
.
في السياق ذاته أكّد السيد محمد بودرا رئيس جهة تازة – الحسيمة – تاونات على أن المقاربة التشاركيةهي بمثابة الضمانة الإساسية لوضع مخطط جهوي يستجيب وتطلعات ساكنة الجهة مع الأخذ بعين الإعتبار مفهوم الإلتقائية ةاعتماد التناسق والتوازن في الصلاحيات والإمكانيات قصد خلق تنمية مستدامة ,عبر الإستماع إلى المنتخبين ,المجتمع المدني ,الفاعلين الإقتصاديين ,لكونهم أكثر ضبطا من غيرهم للأولويات الآنية والمستقبلية لإقليمهم ولمعايشتهم اليومية للساكنة وذلك لإعداد مخطط اقتصادي واجتماعي عقلاني ,واقعي ,متكامل ومنسجم مع مخططات الجماعات المحلّية للتنمية ومخططات باقي القطاعات الحكومية ,إضافة إلى المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ,كما أشار إلى أن الجهة قادرة على توفير شروط الإنطلاق التنموي للتنسيق بين الجماعات والقطاعات الحكومية
وأشاد جميع المتدخلين بهذه المبادرة بحيث اعتبروها سابقة بالإقليم والتفاتة مهمة لسيد رئيس مجلي الجهة وأنها تجسيد واضح للديموقراطية التشاركية واعتبروها نقلة نوعية في مجال المسلسل التنموي بالمنطقة . وأكد المتدخلون بضرورة الأخذ بعين الإعتبار أولوية الإهتمام بالمشاريع المهيكلة والتي ستساهم في تحسين مؤشرات التنمية بالجهة
وقد اختتم اللقاء برفع برقية الولاء والإخلاص لصاحب الجلالة والملك محمد السادس نصره الله وأيّده

جهة تازة – الحسيمة – تاونات في لقاء تشاوري حول الإعداد للمخطط التنموي

جهة تازة – الحسيمة – تاونات في لقاء تشاوري حول الإعداد للمخطط التنموي

جهة تازة – الحسيمة – تاونات في لقاء تشاوري حول الإعداد للمخطط التنموي


جهة تازة – الحسيمة – تاونات في لقاء تشاوري حول الإعداد للمخطط التنموي



1.أرسلت من قبل AFILIER PAM في 11/04/2010 11:41
D.Boudra l avenir de la autonomie de Rif, passe pour la region Autonomie de (Nador,Al hoceima,Tetuan,Tanger,Laraiche). pas pour le triangle de la mesaire.(al hoceima-taza-taounat).il faux reflichire avant de 06/2010.merci vive le partie PAM.

2.أرسلت من قبل omar-rif في 11/04/2010 19:39
ها هو الريف الجديد ، ريف البيعة والمصالحة، ريف عاش الملك
ها هو بودرا الطيب الغيور الذي لاينام بكثرة القلق على الريف مسكين مشاريع كثيرة لن تتوقف خاصة وجود أصحاب الاحتجاجات وحلم الثورة - معتصم وسفيان - بلباس أنيق يتملون عاى الكراسي مساكين
الريييييييييييييييييييف في أحسن الاحوال استعاد عافيته طريقه كله زهور وأنوار لا تقلقوا يا ساكنة الريف الملك يعيش في وسطنا كل مرة يتنعم علينا بالبركة .
أرجوكم لاتقلقوا فلدينا أناس لا يستحيون أنذال مثل إلياس العمري وبنشماش وبودرا وووووووووووووووو
هنيئا لنا جميعا أصبحنا مشهورين في المغرب بخدام العرش الاوفياء
تحولنا من ريف-بوبليك إلى ريف-ملكي
hahahahahahahahahahahahahhaha

3.أرسلت من قبل CITOYEN في 13/04/2010 20:02
IL FAUX AVOIR UN PLAN DE L AUTONOMIE DE RIF AVANT JUIN 2010, D.BOUDRA. MR ATTALBI.MR ARRAHMOUNI.UNE REUNION POUR L UNION DES TROIS REGION POUR L AUTONOMIE DE RIF C EST LA SEUL SOLUCION POUR LE DEVELOPMENT ECONOMIQUE ET CULTUREL DE NORD. VIVE SA MAJESTE LE ROI MOHAMED 6. L ESPERANCE DE NOTRE AVENIR.

4.أرسلت من قبل Ouahbi El Houssein في 19/04/2010 19:30
Estos encuentros de los responsables y representantes de la region contando con los consejos de la sociedad civil son la mejor forma de trabajar por convertir las grandes obras en beneficio de la publacion.D. Boudra es un politico con muncha experiencia mas aun con el nuevo partido politico el PAM. Me gustaria como vecino de al hucemas hacerles participes de un proverbio Ruso que comparto plenamente, " Las grandes obras las sueñan los genios locos; Las ejecutan los luchadores natos;Las disfrutan los felices cuentos y los critican los inutiles cronicos". Animo con la autopista futura de Taza-Al hucemas,y la carretera por la costa hacia tetuan ,mas posiblemente la coneccion maritima y por avion Al hucemas- Malaga. sera el mejor logro para nuestra querida ciudad de Al hucemas . un saludo a todos.

5.أرسلت من قبل MISSNOUAJDIR في 21/04/2010 11:48
Yo como vecino de Villa, me gustaria hacerle una pregunta a D. Boudra , cuando terminara la obra de la autopista de Taza-Al hucemas, la autovia de Al hucemas-Tanger via costa , y lo del barco rapido de Al hucemas -Malaga,los vuelos de Al hucemas - Malaga, el paseo maritimo de Rmoud - Tala Youssef, el complejo turistico de suani y quemado. Un estadio de fotbol en condeciones,etc... a la espera de la contestacion reciba un cordial saludo.

6.أرسلت من قبل Vecino de la Region في 21/04/2010 22:35
Sres representantes de la region de Taza - Al hucemas debeis saber que Gobernar es administrar recursos limitados para solventar problemas ilimitados, y esto solo puede hacerse estableciendo prioridades. la autpista Taza-Al hucemas-tetuan- Tanger, y Al hucemas -nador- ouajda. es para me la prioridad,anadirle coneccion maritima y airea Al hucemas-Malaga. la comunicacion es el pulmon de la region.Debe ser el poder de decision de los ciudadanos el que transforme en profundidad el modelo socioeconomico tomando parte activa en la politica y en la calle,la politica y la democracia son imprescindibles y los que se aprovechan de ellas deben pagarlo ante la justicia y ante las urnas. El Gobierno ha manejado una verdadera lluvia de millones,pero su falta de proyecto, de dedicacion por la region y de dereccion ejicutiva le han impedido optimizar.