حزب الأصالة والمعاصرة يستنكر الاعتداء على حافلات فريق اتحاد طنجة وجماهيره


حزب الأصالة والمعاصرة يستنكر الاعتداء على حافلات فريق اتحاد طنجة وجماهيره
على اثر الاعتداء الشنيع الذي تعرضت له حافلة نادي "اتحاد طنجة" وحافلات جماهير الفريق، يوم أمس، على مستوى الطريق الرابطة بين طنجة والرباط، خاصة عند مدخل منطقة عكراش، من طرف مشجعين محسوبين على فريق "الجيش الملكي"، كانوا يتربصون بالجماهير الطنجاوية، أثناء رحلة العودة بفوز ثمين من قلب العاصمة الاقتصادية، على حساب فريق "الراسينج البيضاوي".

وبالنظر لما خلفته عمليات الرشق بالحجارة التي تعرض له موكب "اتحاد طنجة" وممثل الشمال، من خسائر مادية وإصابات في صفوف مشجعيه.

فان الأمانة العامة الإقليمية لحزب لأصالة والمعاصرة بطنجة - أصيلة، إذ تجدد تهنئتها لفارس البوغاز على فوزه الثمين، وتحي الروح الرياضية لمشجعي الفريق لما أبانوا عنه من دعم موصول للفريق وضبط للنفس، كان لها الأثر الكبير في تحجيم نوعية الخسائر والحيلولة دون تطور الأحداث لما لا تحدث عقباه. فإنها تدعو السلطات الأمنية والوزارة الوصية على القطاع الرياضي، والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية والقضائية لتوقيف ومتابعة الجناة، وزجرهم بأقصى العقوبات..

إن بلادنا المقبلة بع أشهر قليلة على استضافة تظاهرتين كرويتين عالميتن، "كأس العالم للأندية" و"كأس إفريقيا للأمم"، بحاجة لإيجاد حلول جذرية ناجعة لظاهرة الشغب "الرياضي"، الصادر بصفة خاصة من بعض مشجعي فريق الجيش الملكي وبعض الأندية المنتمية لمدينتي الرباط والدار البيضاء، المعروفة بسلوكاتها المنحرفة وعنفها المادي، كما بشعاراتها المخلة بالحياء، وإيحاءاتها العنصرية المستفزة، البعيةد كل البعد عن روح المواطنة كما عن الروح الرياضية الحقة.




الأمين العام الاقليمي
منير ليموري