حماية السلاحف البحرية بالحسيمة


حماية السلاحف البحرية بالحسيمة
و-م-ع

الحسيمة 15-11-2009 شكل موضوع " الحماية والمحافظة على السلاحف البحرية " محور ورشة تكوينية نظمت، أمس الجمعة، بميناء الحسيمة لفائدة بحارة وأرباب مراكب الصيد بمشاركة أساتذة باحثين.

وتمحورت أشغال هذه الورشة، التي نظمت بمبادرة من جمعية حماية السلاحف البحرية بالمغرب وبتنسيق مع جمعية أزير لحماية البيئة، حول " التعريف بالسلاحف البحرية " و"دور حياة هذه الكائنات الحية " و "حماية السلاحف من الانقراض".

وأكد رئيس جمعية حماية السلاحف البحرية بالمغرب السيد كسيسو مصطفى، في هذا الإطار، أن هذه الورشة تروم حماية السلاحف البحرية المتواجدة بأعالي البحار من الانقراض لدورها الايكولوجي في تحقيق التوازن البيئي.

وأشار إلى أن هذا اللقاء يهدف أيضا إلى تحسيس البحارة وأصحاب مراكب الصيد ببعض المخاطر التي تهدد السلاحف البحرية منها، على الخصوص، استعمال الشباك العائمة المنجرفة وانعكاساتها.

من جهته استعرض رئيس جمعية قوارب الصيد التقليدي بالحسيمة ، السيد الحتتي الحسين، بعض العوامل التي تسبب في انقراض السلاحف البحرية، منها الصيد الجائر وتلوث مياه البحار والخلجان بالزيت أو البلاستيك ، وكذا تلوث شواطئ التعشيش بمختلف الأتربة والمواد الكيميائية.

وتواجه هذه الكائنات الحية ، حسب دراسات علمية، مشكلة الصيد الجائر بأعالي البحار من قبل الصيادين وذلك بغرض الاتجار بالصدفة لأغراض سياحية وأيضا بتناول البيض كمادة غذائية غنية بالبروتينات.