حوار مع الشاعر الريفي أحمد الصادقي في جزئه الثاني و الأخير.


حوار مع الشاعر الريفي أحمد الصادقي في جزئه الثاني و الأخير.
محمد يوتخريط / هولندا
butakhrit@yahoo.com




أمام لعنة الغياب…يبقى الأمل علامة يعلق عليها المبدع آخر وصاياه.

 


فتح قلبه لمحبيه وتحدث بصراحة وبجرأة في بعض قضايا وهموم الساحة الأدبية الأمازيغية، تحدث عن الأمازيغية بين الوعي الزائف واستعادة الذاكرة الجماعية الحقيقية الموغلة في أعماق "ثاويزا"
قدم معطيات جوابية عن الأسئلة الآنية..حول العوامل والصعوبات التي تعيق قدرة المبدع الأمازيغي على الخروج من الظل، كما تطرق إلى تجربته المسرحية وإلى بعض المشاريع المستقبلية ، وقد كانت الفرصة مواتية ليبدي رأيه بخصوص امازيغ الخارج والحركة الأمازيغية والإعلام وأشياء وأمور أخرى.

هو في معركة دائمة من أجل إثبات الذات ... إصرار دائم وتعنت كبير يتدفق من ذات مبدع تأصلت في أحضانه تربة أمازيغية تعلم من عبقها أن الفن الجميل المنبعث من الأعماق رسالة نبيلة ، لا تموت .
على لسانه تلمس حسرة ومرارة وهو يتحدث عن مرارة الوضع والعوامل التي تعيق إخراج إبداعاته إلى النور " إن كنت تكتب بلغة أخرى غير الأمازيغية ..لسهل إخراج إبداعاتك إلى النور .."
تحدث عن كم هائل من المبدعين الأمازيغ الذين لا زالوا يعيشون في الظل ..ينتظرون فرصتهم أمام لعنة الغياب…ليبقى الأمل علامات يعلق عليها المبدع آخر وصاياه،
لن أطيل عليكم كثيرا ولندعكم تتابعون مجريات هذا الجزء الثاني والأخير من هذا الحوار الممتع والشيق والذي كان قد سبق لناظور 24 أن نشرت الجزء الأول منه .

بطاقة للإشارة:
اللقاء : باللغة الأمازيغية / الريفية
القناة : الأمازيغية بهولندا www.amazightv.net
المحاور: محمد بوتخريط

الرابط :

[http://www.amazightv.net/uitzending/1752_uitzending-rotterdam-21-december-2009-deel-2-gesprek-met-ahmed-essadki.html]url:




1.أرسلت من قبل IMAD في 05/01/2010 06:44
السلام عليكم
الرابط أعلاه لا يعمل أرجو تصحيحه أو أنزلو الفيديو كاملا
شكرا ناظور 24

2.أرسلت من قبل Azul Imara في 05/01/2010 11:08
http://www.amazightv.net/uitzending/1752_uitzending-rotterdam-21-december-2009-deel-2-gesprek-met-ahmed-essadki.html