خصوصيات نظام الحسابات وطرق مراقبة التسيير بقطاع الفندقة"،


خصوصيات نظام الحسابات وطرق مراقبة التسيير بقطاع الفندقة"،
موضوع اليوم الدراسي لطلبة السنة الخامسة بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بوجدة

عبدالقادر كتــرة

نظّم طلبة السنة الخامسة بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بوجدة، يوما دراسيا حول موضوع "خصوصيات نظام الحسابات وطرق مراقبة التسيير بقطاع الفندقة"، يوم الخميس 30 دجنبر 2010، وذلك بقاعة العروض بفندق، أطلس الشرق(Atlas Orient) بوجده. وتم خلال هذا اللقاء تقديم عرض الطلبة لدفتر حسابات مختص في القطاع المذكور مسايرة لسلسلة التخصصات القطاعية المتبعة من طرف الدولة، بالإضافة إلى عرض لمختلف وسائل مراقبة التسيير والتي أخذت بعين الاعتبار خصوصيات قطاع الفندقة بالجهة الشرقية بصفة خاصة.

سجل اللقاء حضورا مهما لمختلف مسؤولي قطاع السياحة والفندقة بالجهة وكذا أساتذة مختصين ساهموا بكل فعالية في إغناء النقاش وعرض مجموعة من الحلول للارتقاء بهذا القطاع وتفعيل مهمة التسيير المالي والإداري للفنادق.

ويدخل هذا الحدث في إطار الأنشطة التي تنظمها المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير قصد تطوير قدرات الطلبة في تفعيل مكتسباتهم المعرفية في مجال التجارة والتسيير مع التركيز على تنمية قدراتهم على معالجة قضايا الاقتصاد المغربي عامة والجهة الشرقية خاصة.

ولقد كانت فرصة جد هامة بالنسبة لمسؤولي الشركات بالقطاع للتعرف على المؤهلات المعرفية والقدرات التواصلية للطلبة المقبلين على سوق الشغل في أجال قصيرة.