ديوان شعري جديد للشاعر الأمازيغي الريفي كريم كنوف شمس الشعر الأمازيغي بالريف


ديوان شعري جديد للشاعر الأمازيغي الريفي كريم كنوف  شمس الشعر الأمازيغي بالريف
صدر حديثا عن مطبعة الأنوار بوجدة ديوان شعري جديد موسوم بـ "شهرزاد" للشاعر كريم كنوف، ويعتبر هذا العمل الشعري المتميز الرابع في مسيرة الفنان والشاعر، وذلك بعد كل من ديوان "جار وسفد د اوسنان 2004" و "رعوين ن ثايري 2007" وساد وثيرا ثيرا 2009" وتوجت هذه الأعمال الفنية بديوان "شهرزاد 2011" الذي يعتبر ثمرة مجهود جبار ونال مدة من الزمن وتحت إكراهات الغربة.

ولد الشاعر والفنان كريم كنوف سنة 1969 باشوماي الناظور بالريف، ويعتبر من بين ثلة من الشعراء الأمازيغيين على مستوى الوطن الأمازيغي عموما والريف خصوصا. فمن بين أهم القصائد التي كتبها ملحمة "يناير يناير" التي تتحدث عن إبادة الريف سنة 1984.

استطاع كنوف بإرادته القوية أن يكسر البنية الشعرية المتعارف عليها بالريف حيث ترقى بالأمازيغية على مستوى الخط اللاتيني والمعجم والصورة الفنية وهذا بفضل مجهود وبحث متواصلين.

فديوان شهرزاد الذي يتكون من 43 قصيدة مرفوق بقرص مدمج بصوت الشاعر صاحب الكتاب. يعتبر عملا استثنائيا لم يسبق له فيه احد من قبل ومن بين قصائد الديوان نذكر:

Ihrubbezd ujenna

Imaraura d ixfinu

D wa d artumNnegh

Ameghras n tayri

Zeddgheghasneflulinu

للإشارة فإن الكتاب سيكون متاحا للقراء في المكتبات بالناظور في أفق أن يتواجد بعموم الريف الكبير والمغرب.

ديوان شعري جديد للشاعر الأمازيغي الريفي كريم كنوف  شمس الشعر الأمازيغي بالريف