رئيس البرلمان ببروكسيل الأستاذ فؤاد أحيدار يثمن عاليا ما تم بذله من مجهودات بالجمعية الخيرية الإسلامية بالناظور خلال زيارته لها.


رئيس البرلمان ببروكسيل الأستاذ فؤاد أحيدار يثمن عاليا ما تم بذله من مجهودات بالجمعية الخيرية الإسلامية بالناظور خلال زيارته لها.
ناظور24.كوم

قام الأستاذ فؤاد أحيدار رئيس البرلمان ببروكسيل ببلجيكا ، بزيارة لمؤسسة الجمعية الخيرية الإسلامية أمس السبت حيث وقف على المجهودات والانجازات التي تحققت بالمؤسسة بفضل التعاون المثمر والبناء بين المكتب الإداري للجمعية الخيرية الإسلامية بالناظور والسلطات الإقليمية والمحلية وعلى رأسها عامل الإقليم والأعيان والمحسنين .

ضيف المؤسسة تجول عبر مرافق وأجنحة هذه الأخيرة بما فيها القاعة الفسيحة الخاصة بالرياضة، والمعلمة الدينية التي شيدت قبل سنتين، ومطبخ المؤسسة الذي تم تجهيزه بكل أدوات وتجهيزات الطبخ العصرية، والمطعم الخاص بالذكور والآخر الخاص بالإناث وكذا الملاعب الرياضية التي يتوفر عليها فضاء الجمعية.

المكتب الإداري للجمعية الخيرية سلم شهادة تقديرية للأستاذ فؤاد أحيدار اعترافا له بمجهوداته ومبادراته الإنسانية وانشغاله المستمر بمختلف قضايا مغاربة العالم وتشبعه بالقيم الوطنية .

وبالمناسبة أقيم حفل شاي على شرف الأستاذ فؤاد أحيدار ومرافقيه وعدد من الفاعلين الجمعويين وزملاء المهنة وعلى رأسهم الإعلامية المتألقة الزميلة أمينة شوعة عن الإذاعة الوطنية الأمازيغية بالرباط ، وخلالها ألقى الأستاذ عبد المنعم شوقي كلمة رحب في مستهلها برئيس البرلمان ببروكسيل وكل الحضور ، وقدم شروحات حول ما تم تحقيقه في ظرف وجيز داخل هذه المؤسسة الخيرية من إنجازات وتقديم لأحسن الخدمات لفائدة المقيمات والمقيمين بها ، والتنويه بالالتفاتات الملكية الكريمة لأمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله تجاه هذه الفئة من مجتمعنا ، وما يقدمه السيد عامل الإقليم والسلطات المحلية والمصالح الخارجية والأعيان والمحسنين من دعم لها.
بدوره ارتجل الأستاذ فؤاد أحيدار كلمة بالمناسبة نقل فيها تحياته وعناقاته لكل فلذات أكبادنا المقيمات والمقيمين بالجمعية الخيرية الإسلامية بالناظور ، مثمنا المجهودات التي يبذلها المكتب الإداري للمؤسسة وعلى رأسها الحاج محمد لزعر لتبقى هذه المؤسسة فعلا مؤسسة نموذجية ليس على الصعيد الوطني بل الدولي ، وأضاف رئيس البرلمان ببروكسيل الأستاذ أحيدار في كلمته، بأن الأجواء التي عاينها داخل المؤسسة، والتنظيم المحكم لكل المرافق والانجازات التي تشاهد على أرض الواقع ، تجعله يعلن من الآن انخراطه في دعم هذه المؤسسة الخيرية ووضع الشهادة التقديرية المسلمة له من طرف مكتب هذه الأخيرة ، داخل مقر البرلمان البلجيكي لتظل حية وشاهدة على ما تم بذله فعلا من جهود وفي صمت ، داعيا الجميع إلى التشبع بالروح الوطنية والتعاون لخدمة الساكنة والمجتمع بعيدا عن كل الأساليب التشويشية والتخوينية وإصدار الأحكام الجاهزة والادعاءات الكاذبة التي سئمنا منها – يؤكد أحيدار-
وفي ختام زيارته للجمعية الخيرية الإسلامية بالناظور ، كتب الأستاذ فؤاد أحيدار كلمة بالدفتر الذهبي للمؤسسة ضمنها تقديره الكبير لكل هذه المجهودات التي بذلت وتبذل داخل المؤسسة الخيرية .