رئيس المركز الوطني للتنمية والوحدة الترابية يستعد لمتابعة زعيم الانفصال بالصحراء المغربية



في إطار ترافعه الدولي حول القضية الوطنية، ومن أجل تأكيد شرعية مغربية الصحراء، وتحرير المغاربة الصحراويون المحتجزين في مخيمات تندوف، وفضح الفساد الإداري والمالي الذي تمارسه الجماعات المتطرفة بتنذوف، أعلن الطاهر انسي رئيس المركز الوطني للتنمية والوحدة الترابية انه سيسجل دعوة ضد زعيم البوليساريو بالمحكمة الدولية ومتابعته كمجرم حرب وكمحرض على الفساد، كمسؤول عن الاختطاف والاعتقال التعسفي، الاغتصاب، القتل العمد....ومتابعته بتهمة رعاية الإرهاب بالمحاكم الدولية.

وتنبغي الإشارة إلى أن رئيس المركز يوظف عناصر ينشطون من داخل تنذوف في إطار القاعدة الوطنية للوحدة الترابية والذين يعملون على تصوير الوقائع وتسجيل الشهادات وهم أنفسهم شهود على الجحيم الذي يعيشه المحتجزون فوق التراب الجزائري.