رئيس كرانس مونتانا : المغرب بلد متفرد والداخلة أصبحت ملتقىً للتواصل العالمي


رئيس كرانس مونتانا : المغرب بلد متفرد والداخلة أصبحت ملتقىً للتواصل العالمي
إبراهيم الصافي - الداخلة موقع برلمان .كوم

قال رئيس منتدى كرانس مونتانا، بيير إمانويل كويرين إن المغرب بلد متفرد، ومدينة الداخلة أصبحت نموذجا فريدا في التنمية على أسس ومقاربات مبتكرة كما أصبحت ملتقىً للتواصل العالمي”.

وأضاف بيير في تصريح لموقع برلمان.كوم على هامش إفتتاح ملتقى “كرانس مونتانا” بمدينة الداخلة اليوم الجمعة 18 مارس، أن “المغرب أصبح فاعلا رئيسيا في التعاون جنوب-جنوب، وذلك بفضل المشاريع التنموية التي أطلقها الملك محمد السادس في زياراته المتعددة للدول الإفريقية جنوب الصحراء”.

وأبرز بيير في كلمته الإفتتاحية أمام أزيد من 800 مشارك يمثلون 41 دولة إفريقية و35 دولة آسيوية و23 مشاركا من دول أمريكا اللاتينية و27 منظمة دولية، “المؤهلات الطبيعية والبنيات التحتية المهمة والتطور الاقتصادي الكبير الذي تتوفر عليه مدينة الداخلة يجعل منها نموذجا يحتذى به”.

وأوضح بيير “عدنا إلى مدينة الداخلة عن اقتناع تام وحماس كبير من أجل متابعة الحوار المفتوح والمؤسس بين كبار الفاعلين السياسيين والإقتصاديين عبر العالم، في مدينة تعيش نهضة تنموية شاملة”.

وتجدر الإشارة إلى أن منتدى كرانس مونتانا ينظم بالداخلة للمرة الثانية على التوالي، من 17 إلى 22 مارس الجاري تحت شعار “إفريقيا والتعاون جنوب- جنوب… حكامة أفضل لتنمية اقتصادية واجتماعية مستدامة”.