رسميا....مرة أخرى مصطفى الخلفي' وزيرا للإتصال وناطقا رسميا باسم حكومة العثماني


كشف مصدر مقرب من الوزير السابق ''مصطفى الخلفي'' عن عودته لذات المنصب في حكومة سعد الدين العثماني التي سيتم تنصيبها يوم غد الثلاثاء بالقصر الملكي بمدينة الدار البيضاء.

وأفادت ذات المصادر، أن جميع معارف وأصدقاء الوزير السابق، قد توصلوا بخبر تعيينه لولاية جديدة في منصب وزير الإتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة، حيث أعيد إقتراحه من طرف سعد الدين العثماني، نظرا للدعم الكبير الذي لقيه من قبل قيادات بحركة التوحيد والإصلاح الجناح الدعوي للحزب.

 

وأضافت دات المصادر، أن إعادة تعيين ''مصطفى الخلفي'' سيكون من بين إحدى المفاجات الكبرى لتشكيلة حكومة سعد الدين العثماني، حيث كانت أغلب التقارير تتحدث عن تعويضه بشخصية جديدة، بعد التشنجات التي شهدها قطاع الإعلام في تجربته الاولى في حكومة عبد الإله بن كيران المنتهية ولايتها.