رغم صراعهما الكروي !!! ... الرجـاء والـوداد معــا في القضية الوطنية


رغم صراعهما الكروي !!! ... الرجـاء والـوداد معــا في القضية الوطنية
نـــاضور 24 : محــمد الــزيزاوي


عرفـت مؤخرا مدينة الـدار البيضـاء مسيرة حـاشدة شـاركو فـيها أزيـد من ثلاثة ملايين شخص ، وكانت كافة الشرائح المغربية قد هبت من مختلف الأطياف السياسية والنقابية ومن كل جهات المملكة ، اليوم الأحد 28 نونبر 2010 بالدار البيضاء ، للتعبير عن تنديدهم ووقوفهم في وجه كل المحاولات المغرضة للمساس بالوحدة الترابية للبلاد من قبل بعض الدوائر السياسية والإعلامية الإسبانية .


عندمـا نتحدث عن مدينة الـدار البـيضاء نعرف أن هنـاك فريـقين غريمين تقليديين في كرة القدم المغربية الرجـاء البيـضاوي و الـوداد البيـضاوي ، والفريقان البيضاويان اللذان يجران خلفهما تأريخا حافلا من الألقاب الوطنية والقارية ، واللذان قدما لكرة القدم الوطنية اغلب لاعبيها البارزين على مر التاريخ ، يجرأن كذلك تأريخا من الصراع الكروي استأثر دائما باهتمام المغاربة ودربي الرجاء والوداد الذي تصنفه الفيفا ضمن أفضل الدربيات العالمية ، بل يعتبر الأول عربيا وضمن العشر الأوائل عالميا .

ونعـود للمسيرة ونلاحظ أن جمهـور الرجـاء مع جمهور الـوداد ينديدون نفس الشعارات بالصوت الواحد "الشعب المغربي والإسباني يدا في يد" و"لا للمواقف العدائية للحزب الشعبي الإسباني المناهضة لمصالح إسبانيا والمغرب" ، ولهذا رغم صراعهما الكروي هم صفا واحدا في القضية الوطنية ، ظلا دائما رمزاً لكرة القدم المغربية ، وعلامة مميزة لها. وقد مثلاها أحسن تمثيل في عدة دوريات عالمية وقارية



رغم صراعهما الكروي !!! ... الرجـاء والـوداد معــا في القضية الوطنية