ريكبي أركمان يواصل مطاردة الوجديين


ريكبي أركمان يواصل مطاردة الوجديين
تقرير إخباري:

احتضن الملعب القروي باركمان طيلة يوم أمس الجمعة الدورة الثانية من منافسات البطولة الوطنية الجهوية لفئتي الصغار والفتيان للكرة المستطيلة، والتي شهدت مشاركة فرق الجهة الشرقية من الجمعية الرياضية لأركمان والاتحاد الرياضي الوجدي والجمعية الرياضية التازية والمولودية الوجدية، وهي المنافسات التي ابتدأت باكرا بحلول الساعة العاشرة صباحا ولم تنتهي إلاّ بحلول الخامسة والنصف من بعد الزوال.

وشهد يوم التباري العديد من المباريات الحماسية المتميزة على المستوى التقني أو البدني والتي أمتعت الجمهور الأركماني الحاضر الذي حج لتشجيع مختلف الرياضيين ودعم فرق أركمان التي لا زالت فئتها لفريق الفتيان تواصل المطاردة على المرتبة الأولى خلف الوجديين، في حين لا زال صغار الاركمانيين يتعثرون على الطريق الصحيح نحو التتويج رغم المستوى الرياضي والتقني الجيد الذي أبانوا عنه اليوم خلال مبارياتهم.

وقد عبر السيد عبد الكريم بنطالب المدير التقني الجهوي للعصبة الشرقية عن سروره بالمستوى الرياضي الجيد الذي أبان عنه جميع الممارسين وخاصة فرق فئات الصغار.... وأكد على أن مثل هده المنافسات من شأنها الرفع من المستوى التقني لفرق الجهة ومساعدتها على الرفع من حدة تنافسيتها ضمن باقي المنافسات الوطنية.

في حين ابرز لنا السيد خالد عطاف مدرب فتيان الجمعية الرياضية لأركمان عن مدى ارتياحه للمستوى الذي أبان عنه صغار وفتيان الجمعية الأركمانية... وطالب المسؤولين بالمنطقة بمساعدة مثل هذه الطاقات الرياضية الواعدة على التطور.. وأكد أن خير دليل هي النتائج التي ما فتئ يقدمها هؤلاء الرياضيون رغم بساطة الإمكانيات الموفرة لهم وتابع موضحا أن مثل هذه التظاهرات من شأنها تعميم ممارسة الريكبي وتقريبها من الشباب الأركماني بحثهم على الانضمام إلى النادي.

وأعرب السيد محمد راجيس المدير الوطني للحكام بالجهة الشرقية والمسؤول عن تدبير شان التحكيم و الحكام خلال هذه الدورة، عن سعادته الغامرة لما قدمه جميع الرياضيين المشاركين في التظاهرة من مستوى تقني ورياضي رائع خاصة في مجال احترام الخصم والروح الرياضية، ويكفي التذكير على أن التظاهرة لم تشهد أي إشهار لأي بطاقة تأديبية سواء كانت صفراء أو حمراء.

ونوه السيد بدر مسري مدرب المنتخب الوطني للريكبي السباعي والمدير المسؤول عن هذه التظاهرة عن سعادته الفائقة بالمستوى الرياضي الذي سارت عليه جل المباريات خلال هذا اليوم، ومن الناحية التقنية أبان عن ارتياحه لمستقبل النادي من خلال هده الفئات الرياضية الرائعة والواعدة والتي بدأت تتألق في الميادين من يومنا هدا رغم صغر سنها، وأضاف قائلا أن هذه التظاهرة الرياضية أبرزت العديد من المواهب الرياضية القادمة مستقبلا والتي ستقول كلمتها في رياضة الريكبي سواء على صعيد الجهة أو على الصعيد الوطني.

وقد أفرزت منافسات اليوم في برنامجها العام والدي شهد إجراء 12 مقابلة لفئتي الفتيان والصغار وأعطت الترتيب التالي:

1 ـ فئة الصغار: 1- الاتحاد الرياضي الوجدي 2- المولودية الوجدية 3- الجمعية الرياضية التازية 4 الجمعية الرياضية لأركمان للريكبي.

2 ـ فئة الفتيان: 1 الاتحاد الرياضي الوجدي 2- المولودية الوجدية 3 – الجمعية الرياضية لأركمان للريكبي 4 – الجمعية الرياضية التازية.

وعلى اثر منافسات الدورة الثانية هذه تواصل الجمعية الرياضية لأركمان للريكبي مطاردتها لنادي الاتحاد الرياضي الوجدي في فئة الفتيان، فيما يواصل الرياضية الاتحاد الوجدي منفردا في فئة الصغار مع تخلف واضح للأركمانيين الصغار نتيجة غيابهم عن الدورة الأولى .



ريكبي أركمان يواصل مطاردة الوجديين

ريكبي أركمان يواصل مطاردة الوجديين

ريكبي أركمان يواصل مطاردة الوجديين

ريكبي أركمان يواصل مطاردة الوجديين

ريكبي أركمان يواصل مطاردة الوجديين

ريكبي أركمان يواصل مطاردة الوجديين

ريكبي أركمان يواصل مطاردة الوجديين


ريكبي أركمان يواصل مطاردة الوجديين



1.أرسلت من قبل brahim nahari في 08/04/2010 12:22
salam dima asa rugby viva ...........................................................................bravo attaf bravo badar natmana tawfi9 f torowat jaya in chaa ellah