سانشيز : الحكم الذاتي في الصحراء المغربية أكثر الأسس جدية وواقعية


متابعة

قال بيدرو سانشيز، رئيس الحكومة الاسبانية، اليوم الأربعاء خلال مثوله أمام البرلمان، إن بلاده تدعم مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية وتعتبرها الأساس الأكثر جدية وواقعية وذو مصداقية لحل هذا النزاع. وأعرب عن آماله في « فتح حدود جمركية عادية قريبا، مع تجارة منتظمة ومنظمة بين البلدين الجارين ».

وأعاد سانشيز التأكيد، على أن الموقف الإسباني الجديد من قضية الصحراء المغربية يعد موقف دولة، في إشارة واضحة إلى انخراط كافة الجهات الرسمية الإسبانية في التوجه الرامي إلى التقارب مع المغرب.

وعقب أزمة استمرت 10 أشهر بين المغرب واسبانيا انتهت بإعلان مدريد تأييدها للمبادرة المغربية للحكم الذاتي في الصحراء المغربية، التي قدمها المغرب سنة 2007 ، ووصفتها اسبانيا ب « الأساس الأكثر جدية وواقعية وذات المصداقية » لحل النزاع حول الصحراء.

وكان بيان مشترك تم اعتماده في ختام مباحثات التي أجراها صاحب الجلالة الملك محمد السادس مع رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز في 7 ابريل بالرباط، أن إسبانيا « تعترف بأهمية قضية الصحراء بالنسبة للمغرب، وبالجهود الجادة وذات المصداقية للمغرب في إطار الأمم المتحدة لإيجاد حل متوافق بشأنه ».

وبعد هذه الزيارة، تم اعتماد خارطة طريق دائمة وطموحة بين البلدين حيث يجري حاليا تنفيذها بشكل جيد، وفق ما أعلن عنه العديد من المسؤولين الإسبان وعلى رأسهم المتحدثة باسم الحكومة الاسبانية


تعليق جديد
Twitter