سعاد شيخي : استجابة للاحتياجات الأسرية..جمعية الصفاء بالحسيمة تنضم لعالم المرأة


سعاد شيخي : استجابة للاحتياجات الأسرية..جمعية الصفاء بالحسيمة تنضم لعالم المرأة
حاورها فكري ولدعلي

جمعية الصفاء لتنمية الأسرة جمعية نسائية مستقلة، انبثقت عن مجموعة من الفعاليات من نساء مدينة الحسيمة، تأسست بتاريخ 06 يونيو 2004 بهدف النهوض بأوضاع المرأة والأسرة المغربية إلى مستوى يجعلها تواكب الركب الحضاري للبلاد وتستجيب لتحديات العصر، يوجد مقرها بشارع خالد بن الوليد رقم 13.
وانطلاقا من شعار: "تنمية أسرية من أجل تنمية مجتمعية" تعمل الجمعية على إعادة الاعتبار لمؤسسة الأسرة باعتبارها خلية أساسية داخل المجتمع، كما تسعى إلى الارتقاء بالمستوى التعليمي والثقافي والاجتماعي للمرأة المغربية والريفية بالخصوص، بحيث تصبح قادرة على المساهمة في الدفع بعجلة التنمية ببلادنا إلى الأمام.
وإيمانا من الجمعية بضرورة تضافر الجهود بين مختلف المؤسسات، والانفتاح على كافة التجارب الجمعوية، فإن جمعية الصفاء تسعى للتنسيق والتعاون مع مجموعة من القطاعات التي تجمعها معها أهداف مشتركة كنيابة التعليم والمجلس العلمي المحلي والتعاون الوطني ومندوبية الشباب والرياضة والمجالس المنتخبة والجمعيات المحلية فضلا عن اشتغالها على المستوى الوطني بانخراطها في شبكة الزهراء للمرأة المغربية وذلك من أجل تبادل التجارب والخبرات، وتشكيل قوة اقتراحية تأثر في صنع القرار وتشارك بفعالية في التنمية الاجتماعية بسبب تكتل قواها وتوحيد جهودها.
ولتسليط الضوء أكثر على هذه الجمعية، ارتأينا في الموقع، أن نتواصل مع سعاد الشيخي رئيسة الجمعية، وذلك من أجل تقريب الصورة أكثر، والتعرف على مختلف الحيثيات التي تهم الموضوع، فكان معها الحوار التالي:

ما هي أهداف الجمعية و مجال اشتغالها ؟
تعمل جمعية الصفاء من خلال أربع مجالات، تتمثل في المجال التربوي والثقافي، ثم المجال الاجتماعي، وكذا المجال الحقوقي و التنموي.


1-
وفيما يتعلق بأهداف الجمعية فهي تسهم في تجديد وتنمية أواصر الأسرة وتقوية العلاقات بين أفرادها، والسعي إلى تكوين أسرة نموذجية يقتدى بها في مواجهة تحديات العصر، والعناية بصحة الأم والطفل باعتبارهما الدعامة الأساسية لكل مجتمع قوي، وكذا الإسهام في الرفع من المستوى التعليمي والثقافي للأسرة وذلك عبر محو الأمية وتطوير التربية الغير النظامية ومحاربة الهدر المدرسي، والمشاركة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للأسرة، إضافة إلى الاهتمام بكل ما يتعلق بشؤون اليتيم.


ما هي حصيلة العمل و التواجد الميداني لجمعيتكم بالمنطقة ؟

أما فيما يخص حصيلة عمل الجمعية وتواجدها الميداني بالمنطقة فيمكن إجمالها فيما يلي:
1- المجال التربوي والثقافي:
1. حصص توعوية ثقافية، دينية و قانونية لفائدة عموم النساء بمقر الجمعية كل يوم جمعة بعد صلاة العصر تشرف على تأطيرها عضوات الجمعية وأحيانا تتم استضافة مختصين في مختلف المجالات.
2. حصص في تعليم قواعد تجويد القرآن الكريم (رواية ورش عن نافع) بمقر الجمعية تقوم بتأطيرها عضوات بجمعية الصفاء، وذلك لفائدة فئتين:
- فئة الصغار: تستهدف الأطفال الممدرسين ابتداء من سن سبع سنوات، ويبلغ عدد المستفيدين من هذه الحصة 80 تلميذا ينقسمون إلى ثلاث مستويات: المستوى الأول، المستوى الثاني والمستوى الثالث.
- فئة الكبار: تستهدف الطالبات والموظفات وربات البيوت، ويبلغ عددهن 160 مستفيدة ينقسمن إلى 3 أقسام: المستوى الأول والمستوى الثاني والمستوى الثالث.
3. تنظيم محاضرات، ندوات وموائد مستديرة حول مختلف المواضيع التي تهم الأسرة بمناسبة الأيام الوطنية والعالمية، وكان آخرها بمناسبة اليوم العالمي للأسرة لسنة 2010 حيث نظمت الجمعية محاضرة تحت عنوان: "الأسرة المغربية والتحديات المعاصرة" أطرتها الدكتورة منى أفتاتي كما نظمت مائدة مستديرة حول ظاهرة الاستغلال الجنسي للقاصرات شارك فيها ممثلون عن الجمعيات المحلية وممثل عن المجلس العلمي المحلي بالحسيمة خرجت خلالها المائدة بتوصيات هامة في الموضوع.
4. الإشراف على برنامجي محاربة الأمية والتربية الغير النظامية بشراكة مع نيابة التعليم بالحسيمة.
5. أمسيات ومسابقات قرآنية بمناسبة شهر رمضان المبارك.
6. أمسيات فنية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف.
7. دورات تكوينية في مختلف المجالات أطرها مجموعة من المختصين.
2- المجال الاجتماعي:
1. إنجاز بحث اجتماعي ميداني بالأحياء الفقيرة والمهمشة وبعض القرى المجاورة حول الأسر في وضعية صعبة.
2. استفادة 200 أسرة من الأسر التي شملها البحث الاجتماعي سنويا من عملية توزيع قفة رمضان كسوة عيد الفطر، و أضاحي العيد بالإضافة إلى منح مالية بمساهمة محسنات ومحسنين محليين.
3. تنظيم زيارات دورية لنزلاء المستشفى، دار العجزة، السجن المحلي، وتقديم المساعدة المادية والمعنوية حسب احتياجات كل مؤسسة.
4. توزيع المحفظة والبدلات المدرسية على التلاميذ المعوزين.
5. توزيع أفرشة ومواد غذائية على الأسر المتضررة بمنطقة بوجيبار، تيغانمين، الشاطئ الجميل ومنطقة النكور إثر الفيضان الذي عرفه إقليم الحسيمة سنة 2009.
3- المجال الحقوقي:

1. الاستماع والإرشاد الأسري لفائدة النساء ضحايا العنف والأسر في وضعية صعبة.
2. اعتماد وسائط للتحسيس بحقوق المرأة وواجباتها تجاه الأسرة والمجتمع.
3. دورات تكوينية في المجال الحقوقي لفائدة أطر الجمعية.

4- المجال التنموي:
1.خلق مشاريع صغرى مدرة للدخل لفائدة الأسر المعوزة.

ما هو برنامجكم والأعمال التي تقدمونها للساكنة؟

بعد تقييم وتقويم عمل الجمعية والأعمال الميدانية التي تقدمها منذ تأسيسها، ورصد ودراسة واقع المرأة والأسرة بمنطقة الريف، وما تعانيه من مشاكل لا تعد ولا تحصى خصوصا على المستوى الاجتماعي، فإن جمعية الصفاء إضافة إلى الخدمات و الأنشطة الاعتيادية التي تقدمها بمقرها طيلة أيام الأسبوع والتي تستهدف كافة شرائح المجتمع، قررت إعطاء الأولوية في المرحلة القادمة للمجالين الحقوقي والتنموي:
- المجال الحقوقي عبر التكثيف من حملات التحسيس بحقوق المرأة والطفل وبرامج الإرشاد الأسري.
- والمجال التنموي بإنجاز مشاريع مدرة للدخل من أجل محاربة الفقر في صفوف النساء و إيجاد دخل قار لهن يحسن من وضعيتهن الاقتصادية.